هذه حقيقة “دهس” قائد بطنجة لمحتج بسيارته – اليوم 24
  • مقالع استخراج الصخور

    مقالع استخراج الصخور تحول حياة ساكنة إلى عذاب

  • مستشفى محمد الخامس بطنجة

    تعطل أجهزة طبية تبرع بها مجلس جهة طنجة الحسيمة تطوان لمستشفى محمد الخامس قبل أقل من عام

  • فضيحة: تنفيذ قرار الإفراغ بالقوة العمومية في قضية مازالت رائجة أمام القضاء

مجتمع

هذه حقيقة “دهس” قائد بطنجة لمحتج بسيارته

أوضح شهود عيان، حيثيات وملابسات ارتماء شخص تحت عجلات سيارة مسؤول بالإدارة الترابية، والذي أثار ضجة كبيرة في مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الاثنين، بزعم أن المحتج تعرض للدهس من طرف قائد الملحقة الإدارية، التي كانت تعرف تجمهر عشرات الباعة العشوائين، مطالبين بإدماجهم في الاستفادة من أسواق القرب.

مصادر “اليوم 24” أكدت أن الأمر يتعلق بشخص حديث الإفراج عنه من السجن، بعد قضائه مدة محكوميته، اعترض سبيل القائد فور تحركه بسيارته، أمام مقر الدائرة الحضرية “مرس الخير”، حوالي الساعة الرابعة والنصف مساء، بمعية شقيقه ووالده، وبعدما أكد له القائد عدم توفوه على شروط الاستفادة، ارتمى تحت عجلات سيارته معربدا.

وأضافت مصادر الموقع أن شقيق الشخص المحتج مشمول بالاستفادة من دكان في المركز التجاري “كورزيانة”، والذي أجريت قرعة المستفيدين منه مؤخرا، بإشراف لجنة مختلطة تضم رابطة التجار، والسلطات المحلية، وجماعة طنجة، وغرف التجارة والصناعة والخدمات، لكنه يطالب بإضافة أبيه وشقيقه الذي غادر السجن مؤخرا.

ووفق نفس المصادر، فإن الأمور كادت أن تخرج عن السيطرة، عندما هاجم الشقيقان قائد الملحقة الإدارية وحاولا الاعتداء الجسدي عليه، قبل أن تصل مختلف الأجهزة الأمنية التي طوقت المكان، واستدعت سيارة إسعاف لنقله للمستشفى، ثم وضعته تحت الحراك النظرية بتعليمات من وكيل الملك، بناء على شكاية تقدم بها القائد.

يذكر أن قرعة توزيع أسواق القرب، خلفت احتجاجات عشرات الأشخاص ممن يدعون إقصاءهم، مطالبين بتمتيعهم بالاستفادة من الأسواق المغطاة التي أنجزت لجمع شتات الباعة الجائلين.

شارك برأيك