الداودي: هامش ربح شركات المحروقات ارتفع من7 إلى 70سنتيما – اليوم 24
المحروقات
  • لاسامير

    الجمارك تطالب “لاسامير” بـ 40 مليار درهم

  • امواج عالية -الرباط

    الأرصاد الجوية تكشف حقيقة “ميني تسونامي” سلا

  • درابيل والفذ وداداس و”إيموارجي”..”أسلحة” دوزيم في رمضان

مجتمع

الداودي: هامش ربح شركات المحروقات ارتفع من7 إلى 70سنتيما

اعتبر لحسن الداودي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، أن ارتفاع أسعار البنزين والغازوال، ليس له علاقة بلوبيات، وأن سبع شركات تتحكم في أسعار المحروقات في المغرب.

وأوضح الداودي في بث مباشر في صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، أن هذه الشركات قبل تحرير الأسعار كان هامش ربحها 7 سنتيم في اللتر الواحد من البنزين، أو الكازوال، وبعد التحرير أصبح 70 سنتيما.

وأشار الوزير ذاته إلى أن اللجنة الاستطلاعية المكلفة بالتحقيق في أسباب ارتفاع أسعار المحروقات، تواصل عقد لقاءاتها مع مختلف الأطراف المعنية، وبمجرد انتهائها سيتم نشر نتائج التحقيق.

وبخصوص التطبيق الإلكتروني، الذي سيعرض أسعار المحروقات بمختلف محطات الوقود في المملكة، قال الداودي، إن ثلاث شركات فقط مدت الوزارة بالمعطيات المطلوبة، بينما لاتزال أربع شركات لم توفر بعد المعطيات الخاصة بها.

وبرر الداودي سبب ارتفاع أسعار المحروقات، بارتفاعه في السوق الدولية، من 40 دولارا أثناء تحرير أسعار المحروقات في المغرب، إلى 60 دولار حاليا.

ويصل حاليا سعر اللتر الواحد من البنزين 10 دراهم و78 سنتيم، والغازوال 9 دراهم و60 سنتيما.

شارك برأيك

علال كبور

والمستفيد الأكبر معروف

إضافة رد
mohamed

بينما لاتزال أربع شركات لم توفر بعد المعطيات الخاصة بها. اكيد ان افريقيا من بين الاربعة والتي لن تدلي بالمعطيات الخاصة بها لان صاحبها لا يعيركم اي اهتمام

إضافة رد
ahmed ramzi

هامش الربح اكثر من درهم وسبعين فرنك الله يجيبك على خير اسي الوزير

إضافة رد
عبد الوهاب

يعني زايدة بنسبة 1000 في المئة في هامش الربح و المنكر هدا ونريد ان نعرف كيف يحتسب ثمن المحروقات ابتداءا من شرائه من السوق الدولية و وصوله الى المستهلك و ماهي الضرائبة التى تطبق عليه و من هي الشركات التي تدخل البترول المكرر حيث ان لاسامير توقفت عن الانتاج والملف لدى القضاء .

إضافة رد
mehdi

La marge de bénéfice des sociétés s’est multipliée par 10 et le ministre ne voit toujours pas la main des sociétés dans nos poches !!!!

إضافة رد
اخداد احمد

وتقول اسي الداودي ان شركات التوزيع تحترم التسعيرة لانك لم تكتوي مثلانا فانتم تيتفدون من بونات الوقود. وقولنا حسبنا اللو و نعم الوكيل فيكم

إضافة رد
mohamed

70 سنتيم ربح في اللتر الواحد رغم ان هناك من يقول درهمان في اللتر والسيد الداودي الفرنسي الجنسية لا يعلم ان بعض المراكز التجارية في فرنسا تبيع المحروقات بتمن شرائها دون ربح مقابل التبضع في المركز التجاري الا يضهر له ان 70 سنتيم في اللتر مبالغ فيه

إضافة رد