حكيمي غاضب والإحصائيات “تشيد” به – اليوم 24
أشرف حكيمي
  • كورينا وخوان كارلوس وفي الإطار مؤلفة الكتاب آنا روميرو

    «عشيقة» خوان كارلوس السابقة تقحم المغرب

  • سفن الصيد الإسبانية- ارشيف

    السفن الأوروبية تغادر مياه المغرب مكرهة بعد فشل المفاوضات مع بروكسيل

  • تظاهرة عائلات معتقلي حراك الريف

    حـــزن الريفيين بين الحسيمة وعكاشة

كرة القدم

حكيمي غاضب والإحصائيات “تشيد” به

ضم الدولي المغربي، أشرف حكيمي، الظهير الأيسر لفريق ريال مدريد الإسباني، صوته إلى مدربه زين الدين زيدان، ليعرب عن خيبة أمله وغضبه بعد سقوط الأبيض الملكي في فخ تعادل بطعم الخسارة، بهدفين لمثلهما، مساء يوم أول أمس (الأحد)، ضد فريق سيلتا فيغو، على أرضية ملعب “بلاييدوس” في غاليسيا شمال إسبانيا، وهي المباراة التي شارك حكيمي في كل دقائقها.

ورغم التعادل والمستوى المتواضع جدا الذي ظهر به حكيمي، إلا أن إحصائيات وأرقام التقارير الإسبانية ما زالت تعتبره واحدا من اللاعبين الواعدين في سماء الليغا الإيبيرية، والذين ينتظرهم مستقبل زاهر داخل أو خارج العاصمة مدريد.

الدولي المغربي انتفض بعد المباراة، قائلا:”لقد أخفقنا.. خرجنا بنقطة واحدة في الوقت الذي كان بإمكاننا حصد النقاط الثلاث”. ولم يقف عند هذا الحد، بل أضاف قائلا:”نحن غاضبون، خسرنا نقطتين، وسنستمر في المعركة حتى النهاية”. كما رفض الحديث عن كون فريقه الريال خسر المنافسة على الليغا قبل انطلاق مباريات الإياب، قائلا:”كل شيء على ما يرام، نحن ريال مدريد، ما زالت هناك مباريات عديدة، سنستمر في القتال حتى آخر رمق. يجب أن ننهض من جديد”.

وأوضح حكيمي أن الأبيض الملكي كان يتجه إلى حسم المباراة لصالحه، خاصة أنه كان متقدما في الجولة الثانية، “لكن كانت لدينا ثغرة في الدفاع، والخصم كان يضغط كثيرا، مستغلا عامل الأرض والجمهور. وفي النهاية استطاعوا كسب نقطة”، يقول حكيمي.

وحاول حكيمي تخفيف الضغط على مدربه زيدان الذي يتعرض لموجهة من الانتقادات بسبب توالي النتائج السلبية، وانفراد الغريم التقليدي البارصا بالصدارة، قائلا:”أعتقد أنه لم يتغير أي شيء”، مشيرا إلى أنه يتدرب بشكل يومي مع اللاعبين، وأن الأمور تسير كما هي، ملمحا إلى كون سبب النتائج السلبية هو أن الأندية تعرف جيدا فريق الريال، في إشارة إلى كونها تعرف تفكيك شفرات طريقة لعب الريال.

ويبدو أن المغربي يوافق زيدان الرأي الذي قال بعد نهاية المباراة:”نحن غاضبون من النتيجة”، وأضاف أنه غاضب من أداء الفريق في الشوط الثاني. وأردف قائلا:”لا يمكننا أن أكون راضيا على النتيجة، لأنه كان بإمكاننا القيام بمباراة جيدة، خاصة في الشوط الثاني”. وزاد أن الفريق لم يحسن التعامل مع الكرة، إذ خسر مجموعة من الكرات السهلة. وبنبرة غاضبة رفض الحديث عن اتساع الفارق بينه وبين البارصا قائلا:”لا يمكننا الحديث كل نهاية أسبوع عن الليغا. نحن نلعب مباراة بمباراة”.

على صعيد متصل، ورغم تراجع أداء فريق ريال مدريد، إلا أن أشرف حكيمي لا يزال واحدا من المواهب الشابة في الليغا الإسبانية، إذ شارك في الموسم الكروي الحالي في 8 مباريات مهمة مع فريق ريال مدريد؛ 5 مباريات في الليغا، سجل فيها هدفا واحدا، مع 182 تمريرة جيدة، واسترجاع 29 كرة فيها تهديد، كما لم يحصل على أي إنذار. بل وشارك في مقابلتين في عصبة الأبطال الأوروبية، قام فيها بـ99 تمريرة جيدة، واسترجع 6 كرات، وبدون بطاقة إنذار، علاوة على المشاركة في مقابلة واحد في كأس العالم للأندية في الإمارات، قام فيها بـ62 تمريرة جيدة، واسترجع 9 كرات.

كما تتحدث التقارير الإسبانية عن رغبة مجموعة من الأندية الإسبانية في الاستفادة من خدمات الدولي المغربي في مرحلة الانتقالات الصيفية المقبلة؛ وتبقى أهم الأندية الطامحة إلى التعاقد مع اللاعب هي ريال بيتيس وألفيس وخيتافي، وكلها تعلب في دوري الدرجة الأولى الإسباني.

تأتي هذه الأخبار في ظل الحديث في مدريد عن رغبة رئيس الفريق فلورينتينو بيريز القيام بثورة قد تبعد عدد كبير من اللاعبين عن ملعب بيرنابيو، منهم لاعبين كبار، والتعاقد مع لاعبين جدد قد يتزعمهم البرازيلي نيمار، لاعب فريق باريس سان جيرمان حاليا والبارصا سابقا.

شارك برأيك