مأساة العالقين بليبيا لم تنته.. مصادر تتحدث عن 50 مفقودا منهم أموات! – اليوم 24
عائلات المغاربة المحتجزين في ليبيا تطالب الدولة بالتدخل
  • العثماني

    العثماني: الحكومة عازمة على رفع الدعم عن البوطا والسكر والدقيق

  • سعد الدين العثماني

    العثماني: صعوبات وإكراهات تعترض تدبير ممتلكات الجماعات الترابية

  • لجنة المالية بمجلس النواب

    لجنة المالية تتراجع عن مناقشة مقترحي “الحد من الأجور” و”تعدد التعويضات”

مجتمع

مأساة العالقين بليبيا لم تنته.. مصادر تتحدث عن 50 مفقودا منهم أموات!

بعد ساعات عن ترحيل 338 من المغاربة العالقين بليبيا، وحديث عن أن هذه آخر عملية لترحيل المحتجزين المغاربة بليبيا، علم “اليوم 24، أن هناك ملفات لازالت عالقة، وتتحدث الأسر عن عشرات المفقودين، منهم من تأكد وفاته.

وفي اتصال هاتفي لـ”اليوم 24″ مع مسؤول في تنسيقية الجالية المغربية بليبيا، صباح اليوم السبت، قال إن هناك ما لا يقل عن خمسين مفقودا لحد الآن، انتظرت أسرهم عودتهم، وخاب أملها بعد تأمين ثلاث عمليات ترحيل منذ عيد الأضحى الماضي.
وتحدث المصدر عن حالة أحد المفقودين، وقال ان زوجته تتوفر على شهادات ما رافقوه يؤكدون أنه لقي مصرعه العام الماضي، لكنها لم تتوصل بأي معلومة لحد الساعة عن مصير جثته، وما ان كان تم دفنه بإحدى المقابر الليبية.
بالمقابل، توكد حالة لسيدة تفيد بأن زوجها تعرض للاختطاف، حسب شهادات مغاربة كانوا معه وعادوا الى ارض الوطن.
وفِي سياق متصل، قال اسماعيل السملالي، أب أحد المغاربة المفقودين، “انه انتظر أن يعود ابنه ضمن المجموعة الثالثة التي تم ترحيلها الليلة الماضية”، مشيرا في تصريح لـ”اليوم 24” إلى أن لا معلومة يتوفر عليها لحد الآن حول مصير ابنه.
وكان المهدي السملالي، الشاب الذي ينحدر من الفقيه بنصالح، هاجر قبل ثمانية أشهر نحو ليبيا برا، مرورا بالحدود المغربية الجزائرية المغلقة، ليصل بعد ذلك إلى ليبيا.

شارك برأيك