مهم للمغاربة..هذه شروط وزارة “التعليم” للرد على شكاياتكم – اليوم 24
شكاية
  • جنس جماعي

    في أقل من 72 ساعة.. مداهمة 3 شقق مفروشة احتضنت حفلات”جنس جماعية”في أكادير

  • اعتداء جنسي على طفلة (صورة تعبيرية)

    اعتقال “وحش” افتض بكارة فلذة كبده واستغلها جنسيا لسنوات في تزنيت

  • eb9db38b3f74f3269c1465393d898319-styria

    ليلة “حمراء” تنتهي بوفاة شابة ضواحي تارودانت

منوعات

مهم للمغاربة..هذه شروط وزارة “التعليم” للرد على شكاياتكم

 وجهت وزارة التربية الوطنية وتكوين الأطر مراسلة إلى مديري الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، عبر التراب الوطني، تدعوهم فيها إلى التفاعل المباشر مع كل الشكايات، التي يسجلها المواطنون، عبر البوابة الإلكترونية “شكاية.ما”، المخصصة لهذا الغرض.

وطلبت الوزارة المسؤولين من الأكاديميين التحري الدقيق، وضبط المعطيات الواردة في هذه الشكايات الواردة على البوابة شكاية.ما،”، قبل توجيهها إلى المصالح المختصة للبحث والتقصي بشأن ما تحمله من خروقات.

ودعت الوزارة، أيضا، في مذكرتها جميع المواطنين المغاربة، إلى احترام معايير تعطي لشكاياتهم الشرعية القانونية للإجابة والتفاعل معها. واشترطت على كل مشتك أن يحدد بياناته الشخصية، والإدارة المعنية بالشكاية، وموضوعها، ونصها، وأن يرفقها  بالوثائق، والحجج، التي تؤكد صحة الادعاء، مع تحديد طريقة التوصل بالجواب، وإقرار مرفق لها.

ووعدت الوزارة الوصية على قطاع التربية والتعليم بأنها ملزمة بالرد على كل الشكايات، التي يقدمها المواطنون في أجل لايتعدى 60 يوما، بشرط ان تكون مستوفية للشروط السالفة الذكر، والتي سبق لوزير الوظيفة العمومية أن حددها في منشور سابق بتاريخ 29 شتنبر 2017.

وفي حالة عدم التزام المشتكي، أو المرتفق بالشروط أعلاه، فالوزارة ملزمة، حسب المذكرة بالرد على صاحبها في أجل لا يجب أن يتعدى 15 يوما، وذك في حالات: عدم تقديم الشكاية وفق النموذج المحدد قانونا، أو حينما تكون غامضة، وغير مرفقة بالحجج والاثباتات، أو حينما تكون موضوع مشكل معروض أمام القضاء، أو صدر بشأنها مقرر قضائي، أو تبين أنها تستدعي رفع دعوى قضائية، أو أنها كيدية، أو تتضمن سبا وقذفا، أو إذا لم تكن الإدارة مختصة بالنظر في موضوعها.

شارك برأيك

ع الجوهري

أولا البوابة الإلكترونية تطبيقها غير مفهوم ومعقد ثانيا بعد كتابتنا للرسالة لا نجد الزر ابعث بل رجوع للقائمة فنرجو إعادة النظر في التطبيق

إضافة رد