مغربي يتسول في “دكار” احتجاجا على العنصرية ضد الأفارقة – اليوم 24
مغربي بدكار
  • العثماني وبوريطة

    “بوريطة” يُطلع البرلمانيين على مستجدات قضية الصحراء عقب محادثات “جنيف”

  • البرلمان- التصويت   (8)

    لتدارك خطأ الجريدة الرسمية.. المصادقة بالإجماع على تعديل قانون مجلس الشباب

  • مجلس النواب

    المصادقة النهائية على “مالية 2019” بأغلبية 158 نائبا ومعارضة 66

مجتمع

مغربي يتسول في “دكار” احتجاجا على العنصرية ضد الأفارقة

بهدف التحسيس بمعاناة المهاجرين الأفارقة، من دول جنوب الصحراء، وما يتعرضون له أحيانا من عنصرية تمارس ضدهم، أنجز ناشط مغربي، يسمى سعد عبيد، فيديو تحسيسي من قلب العاصمة السنغالية دكار.

وتظاهر الشاب بأنه متشرد في شوارع العاصمة السينيغالية، حيث بدأ يجوبها متسولا، وهو يوثق بالفيديو لما أقدم عليه، وذلك بهدف معرفة رد فعل المواطنين، ومدى تجاوبهم مع حالته الإنسانية، فضلا عن رغبته في رصد شعور هؤلاء المهاجرين، الذين يلجؤون إلى المغرب، سواء كبلد عبور أو استقرار، ولا يجدون مفرا من التسول لتأمين حاجياتهم اليومية.

وقال سعد عبيد، في اتصال مع موقع “إيلاف”: إن “الفكرة راودتني حينما عاينت أشخاصا على مقربة من شارع الولفة، في مدينة الدارالبيضاء، حيث أقطن، يقومون بكتابة لافتات، يدعون من خلالها إلى عدم كراء منازل للمهاجرين الأفارقة”.

وأشار سعد إلى أنه تحمس لتناول موضوع العنصرية، مؤكدا أن “وجود حالات مماثلة لا ينفي ما يتصف به المغاربة من مميزات إيجابية، كشعب يتسم بالكرم، والضيافة، وتقبل الآخر”.

ومن ضمن العوامل، التي شجعت سعد على خوض التجربة خارج حدود الوطن، مستعينا بكاميرا خفية، لإضفاء نوع من الجدية، والمصداقية على الموقف، تسجيله حوادث عنصرية ضد المهاجرين الأفارقة في كل من مدينة فاس (مقتل حارس ليلي على يد مهاجرين أفارقة بهدف السرقة)، والدارالبيضاء (شغب، ومواجهات مع قاطني إحدى الأحياء السكنية) في المغرب.

شارك برأيك