الخارجية: مشاركة المغرب في حرب على سوريا “غير مطروحة” – اليوم 24
سوريا كيماوي
  • _105733986_0de7a31e-25e2-4de0-9a3f-95dec52c3e33

    مجلس النواب يوضح حقيقة تأخر المهمة الاستطلاعية حول الأطفال المغاربة في العراق وسوريا

  • خالد آيت الطالب

    تطور أعداد المصابين والوفيات والحالات الحرجة بسبب كورونا.. برلمانيون يطلبون حضور وزير الصحة إلى البرلمان

  • كنوبس

    الـ”CNOPS” يعلن استئناف احتساب الآجال القانونية الجاري بها العمل لإيداع ملفات طلبات التعويض عن المرض

سياسية

الخارجية: مشاركة المغرب في حرب على سوريا “غير مطروحة”

رغم مشاركة المغرب في آخر اجتماع للتحالف العسكري لمحاربة الإرهاب خلال الأسبوع الجاري، وهو الاجتماع الذي عرض فيه وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أمام الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، إرسال قوات من التحالف الإسلامي ضد الإرهاب إلى سوريا، إلا أن الموضوع لا صدى له في الرباط.

مصادر رفيعة المستوى في الخارجية المغربية أكد لـ”اليوم 24″ أن موضوع مشاركة ضباط مغاربة الحرب على سوريا “موضوع غير مطروح”، مستبعدة اتخاذ المغرب لقرار المشاركة في الظروف الحالية.

ويأتي الموقف المغربي الاستباقي من إعلان أي حرب عربية على سوريا، في تناغم مع الموقف الذي عبر عنه المغرب من الضربات الفرنسية الأمريكية التي استهدفت نظام الأسد نهاية الأسبوع الماضي، وهي الضربات التي لم يدعمها المغرب، وانتقد اللجوء للعنف والحرب في المنطقة، رغم اعتراضه على استعمال النظام السوري للأسلحة الكيماوية.

ورغم أن السعودية حليف استراتيجي للمغرب، وشارك معه بقوات في الحرب على اليمن، إلا أن المغرب خلال الفترة الأخيرة، عاد لأخذ مسافة من الحروب في المنطقة، وهو ما ترجمه في مواقفه من التطورات الأخيرة في المنطقة العربية.

شارك برأيك

عمر اهبار

هذا هو عين الصواب.
ادا تم استهداف السعودية في عقر دارها فالمغرب يكون بجانبها كما هو الحال في اليمن على سبيل المثال.
لكن المشاركة في تحالف مع السعودية للدخول إلى سوريا هدا نستبعده جدا ونتمنى ان لايكون لأن دالك يدخل في أجندات وليس للمغرب مصلحة في دالك نظرا لاعتبارات كثيرة.

إضافة رد
مواطن

عين الصواب التام هو عدم مجارة السعودية و اﻹنضمام لحربها اﻹجرامية في اليمن. “التعليلات” المغرضة التي اعتمدتها السعودية لشن الحرب في اليمن تهاوت : لا دفاع عن الشرعية و لا هم يحزنون بل على العكس، تدميرممنهج لبلد و خلق مآسي إنسانية هي اﻷهول في العالم حسب اﻷمم المتحدة. و جرائم حرب موصوفة حسب اﻷمم المتحدة دائما. لا علاقة للمغرب بمغامرات و أجندة محمد بن سلمان الغير-محسوبة النتائج.

إضافة رد