أيام قبل رمضان..أسعار السمك تقفز إلى مستويات خيالية وتجار: أخنوش يكذب على المواطنين! -فيديو- – اليوم 24
أخنوش
  • 1-157

    قريبا.. الاستشارات الطبية في المغرب ستصبح عن بعد

  • قادة الأصالة والمعاصرة

    كواليس اختيار “قادة” البام الجدد وأتباع إلياس خارج المنافسة

  • image

    بعد عام ونصف من الإعتقال.. “مول الكاسكيطة” يعانق الحرية

مجتمع

أيام قبل رمضان..أسعار السمك تقفز إلى مستويات خيالية وتجار: أخنوش يكذب على المواطنين! -فيديو-

في الوقت الذي تؤكد فيه وزارة الفلاحة والصيد البحري أن أسعار السمك مستقرة رغم اقتراب شهر رمضان، كشف بائعو السمك أن ما تعلنه الوزارة غير صحيح، حيث أن الأسعار، في أغلب الأحيان تصل إلى ضعف السعر الذي تعلن عنه وزارة أخنوش.

ونشرت وزارة الفلاحة والصيد البحري، في الموقع الرسمي لمديرية الإستراتيجية والإحصائيات، والذي يحدد أسعار الخضر والفواكه واللحوم البيضاء والبيض والسمك، أن أغلى نوع من السمك، وهو السمك الأبيض، المتوفر في الأسواق المغربية هو 65 درهم، في حين حُدد ثمن السردين في 12 درهما.

السمك

“اليوم 24” قام بجولة داخل “مارشي سنطرال” وسط مدينة الدار البيضاء، واستفسر عن أسعار السمك بالجملة والتقسيط، وحصل على أثمنة لا علاقة لها بالأثمنة الرسمية التي تعلن عنها وزارة الفلاحة والصيد البحري.

عكوري عبد الإله، رئيس جمعية تجار “مارشي سنطرال” للتنمية المستدامة وبائع السمك في نفس السوق، قال في تصريحه لـ”اليوم 24″ إن أسعار السمك عرفت ارتفاعا صاروخيا خلال اليومين الماضيين في سوق الجملة، مما ينعكس على أثمنة البيع بالتقسيط للمستهلك.

وعن أسعار السمك، كشف العكوري أن ثمن السردين وصل إلى 20 درهما، في الوقت الذي يصل فيه ثمن بعض أنواع السمك الأبيض إلى 130 درهما.

وأضاف العكوري في تصريحه “الوزارة تكذب على المواطنين، وأنا أتحدى الوزير أن يجد الأسعار التي تعلن عنها وزارته في موقعها الرسمي في السوق، على الوزير أن يقوم بجولة ميدانية في السوق ويتعرف على الأثمنة الحقيقية”.

وأرجح المتحدث في تصريحه أسباب الارتفاع الصاروخي لأثمنة السمك في الأسواق إلى غياب المراقبة من طرف الوزارة، وكثرة الوسطاء في أسواق الجملة، مما يجعل السمك يصل إلى يد المستهلك بأثمنة خيالية.

واستنكر المتحدث الأسعار التي وصل إليها السمك في الأسواق، رغم امتلاك المغرب لثورة بحرية كبيرة يوفرها بحرين يحدانه من جهتين.

 

شارك برأيك

فؤادوحة

انا مواعد نفسي لن اشتري سردين لو تعدى 10 دراهم اما اليمك الابيض فلن اشتريه ويا ليت كل الناس تغعل مثلي لنزل سعر سمك الا اقل مما تتوقعون يجب انهاء هدا الاحتكار ردرب القدره الشرائية فكرو في المسكين الدي لا يقدر على شيئ يجب ان لا يتعدى سعر الكيلو الواحد من السردين 5 دراهم حثى يتسنا للمسكين العيش ادن خليه يخناز

إضافة رد
حسن ادرغال

عن اي غلاء تتحدثون من المسؤول عن الغلاء ان وجد غير
السماسرة الثمن يحدده هؤلاء الموظفون لا اكثر انتم المسؤولين اي نحن المواطنين

إضافة رد
rachid essafi

الاصل في ثمن بعض اسماك مغربنا أن تكون في متناول الجميع؛لكن و الواقع خلاف ذلك لزم أن نستغني عنها من باب حاربوا الغلاء بالاستغناء. أي مقاطعته.

إضافة رد
كريم

أتساءل ما إذا كانت هناك أطراف من وسط الحكومة تسعى إلى تفجير الوضع الاجتماعي للذهاب لانتخابات مبكرة نتائجها باتت شبه محسومة

إضافة رد
مغربي

المواطن هو سبب هذا الغلاء، رمضان شهر عبادة وليس شهر أكل وشرب. لكن الناس صاروا يهتمون فقط لبطونهم فيزداد الطلب ويرتفع السعر. ماذا سيحصل لو أكلنا التمر طيلة هذا الشهر. الناس كانوا لا يجدون شيئاً يأكلونه وكانوا يحاربون، غزوة بدر كانت في شهر رمضان، الحر الشديد و الصيام وقلة الزّاد.

إضافة رد
مواطن

حتا لين غانبقاو فعاد تلغلا والله ختى حشومة هادشي كل عام نفس ااموال لا حول ولا قوة الا بالله

إضافة رد
سيمو

السلام عليكم اخنوس تنتقم من المغربة على المقاطعة سبحان الله منين ولا وزير الصيد وسمك مرتفع في الثمن وقيلة هو ليتيشريه ويعود يبيعو

إضافة رد
الداودي

ماذا يقول الداودي ؟ وهل سيدعو لمقاطعة الأسماك كما فعل في السنة الماضية؟

إضافة رد
Kamal

وا الإخوان … هاذ السمك اللي كتكلمو عليه … واش شي حاجة كتكال

إضافة رد
Ahmed

هل تعلم أخي القاريء ان ثمن السمك في أوربا هو نفسه في المغرب. الفارق هو الدخل الفردي في أوربا إبتدأ من 13000 درهم مغربية. كيف يمكن لمتوسط الدخل أن يعيش في هذا البلاد؟

إضافة رد
محمد

اللهم ان هدا منكر وكواك اعباد الله السردين ب 20 درهم قتلتونا يا مسوولين بالجوع الله ياخد فيكوم الحق حنا 7 نفوس انا والوالدة والمراة كالسا في الدار واربعة اوالاد شحال خصك اعباد الاه واش قلنا شي حجى خارجا القانون قهرنا الغالاء فين عمركوم شتو في شي بالتد بدوا الزيت ب 73 درهم الصبليون تيشدو اكتر منا والبدوا الزيت عندهوم باربعة اورو اي 42 درهم المواد ارخص انتوما عاملين لنا تريبل في المواد الله ياخد فيكوم الحق فين عفرني قربت انا للصول والمرنة واش حنا منكلوش المرنة والصول السردين تنخدوه ب 18 درهم 20 درهم واش متتخفوش الله واش متتخفوش يوم.القيامة واش متتخفوش رزقنا الي نهبتوه واش الدرويش ما بقاش يعيش عطونا شي حجا نكلوها ونموتو وبقاو انتما على هد الترض كلو وامرحو المواد كلها في غالاء وتقولون هناك رقم للتبليغ عن الزيادات تضحكو علينا خرجو لعين المكان عاديين حتى الا تتير التنتباه وسترون مدا يحصل الا حول والا قوة الا بالله

إضافة رد