!قضية “بوعشربن”.. الأمن يقتاد رئيسة تحرير “اليوم 24” على سرير سيارة الإسعاف إلى ولاية الرباط – اليوم 24
حنان بكور
  • مركز الاصلاح و التهديب عين السبع - التامك  (8)

    التامك للبرلمانيين: موظفو السجون لم يتجسسوا عليكم.. وأؤاخذكم على نشر الصحافة لتقرير مهمتكم الاستطلاعية

  • التامك

    التامك: موظفو السجون يتعرضون للظلم.. أحسست بالحگرة فاتصلت بالعثماني.. إما أن نأخذ الأمور بجدية أو نترك “هاد الحريرة”

  • الرميد

    الرميد: تحسن ملحوظ في قطاع السجون في المغرب.. لكن لازالت هناك خصاصات واختلالات

إعلام

!قضية “بوعشربن”.. الأمن يقتاد رئيسة تحرير “اليوم 24” على سرير سيارة الإسعاف إلى ولاية الرباط

 

بعدما ظلت الزميلة “حنان باكور”، رئيشة تحرير موقع “اليوم 24″، في غيبوبة لمدة طويلة، عقب اقتحام عناصر أمنية للمنزل الذي كانت متواجدة به، تم قبل قليل، إخراجها من مستشفى الرازي بسلا، (حوالي العاشرة ليلا)، محمولة على سرير سيارة الإسعاف، واقتيدت نحو ولاية الأمن بالرباط.

وعلم “اليوم 24” أن الزميلة “حنان باكور”، نقلت أولا إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجامعي ابن سينا، ليقرر الفريق الطبي إحالتها على مستشفى الرازي. وبعد أزيد ما ساعة من الفحوصات من طرف فريق طبي، تم إخراجها محمولة على سرير سيارة الإسعاف، حيث تم اقتيادها نحو دائرة أمنية بالرباط.

وكانت عناصر أمنية أقدمت على اقتحام أبواب المنزل، الذي كانت تتواجد به الزميلة حنان باكور، وذلك لحظات بعد قطع التيار الكهربائي والماء أيضا.

ويأتي الاقتحام قبل ساعات عن انطلاق جلسة جديدة لمحاكمة ت توفيق بوعشرين، مؤسسة “أخبار اليوم” و”اليوم 24″. وكانت عناصر الأمن، حلت ساعات قليلة قبل موعد إفطار يوم الأربعاء الماضي، بمنازل مجموعة من المصرحات في قضية الصحافي توفيق بوعشرين.

وأخذت عناصر الأمن المصرحة وصال الطالع من بيتها، ساعة قبل موعد الإفطار، في الوقت الذي حلت فيه فرق أمنية، من 10 اشخاص، ببيوت باقي المصرحات لإجبارهن على حضور جلسة الأربعاء الماضي، بمحكمة الاستئناف في الدار البيضاء.

وكانت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف في الدار البيضاء، قد أصدرت، الاثنين الماضي، أمرا يقضي بإحضار المصرحات في الملف بالقوة العمومية، بعد رفضهن تقديم أي شكاية بالصحافي توفيق بوعشرين، ونفيهن تعرضهن لأي استغلال أو تحرش جنسي.

شارك برأيك

سليم كوان

هدي السيبة وظلم العباد…!!!

إضافة رد
سليم كوان

هدي السيبة وظلم العباد…!!!

إضافة رد
فؤادوحة

هدا منكر فينك اسي رميد يا وزير الحقوق اه غتقول مشفتيس بعينك

إضافة رد