مسؤول نقابي: نرفض تحميل “سنترال” تبعات المقاطعة للفلاح الصغير – اليوم 24
معرض الفلاحة الدولي
  • السحايا

    انتشار” التهاب السحايا بزاكورة وجمعية حقوقية تدق ناقوس الخطر”

  • الدكتور الشافعي

    مغاربة يطالبون بتعيين “طبيب الفقراء” وزيرا للصحة‬

  • المغرب وايران

    الخارجية تعمم قرار عقوبات أمريكا على إيران على القطاع البنكي

مجتمع

مسؤول نقابي: نرفض تحميل “سنترال” تبعات المقاطعة للفلاح الصغير

 

اعتبر فيصل أوشن، الكاتب العام للنقابة الوطنية للفلاحين، التي أسست الأسبوع الماضي، أن المقاطعة الشعبية شكل من أشكال المقاومة المشروعة لغلاء الأسعار واحتكار السوق في غياب أدنى شروط المنافسة، مجددا بذلك مواقف اللجنة التحضيرية للمؤتمر التأسيسي للنقابة المعبر عنها سابقا.

وعبر الكاتب العام، في تصريح ل”اليوم 24″، عن رفضه محاولة الشركة المشمولة بالمقاطعة “سنطرال دانون” تحميل تبعات المقاطعة وأثارها للفلاح الصغير تحديدا. واعتبر المسؤول النقابي أن من يتحمل المسؤولية هي الشركة المعنية بالاستجابة لمطالب الشعب وتخفيض الأسعار، والدولة بتفعيل مجلس المنافسة ومحاصرة الاحتكار.

وطالب أوشن الدولة بدعم الفلاح الصغير عبر تمكينه من إنشاء وحدات التجميع وبسترة الحليب وامتلاك اليات التغليف، وإمكانية التوزيع، معتبرا أن هذه الوسائل ستوفر على الفلاح مجموعة من المداخيل الأخرى التي تضيعها عليه شركات التوزيع.
وعن إمكانية دخول مستثمر جديد لقطاع إنتاج الحليب، قال أوشن في التصريح ذاته ” سمعنا بإمكانية دخول المراعي، لكننا غير متأكدين”، وأضاف “بالنسبة لنا كلها رؤوس أموال، أهدافها هي الربح”.
وبخصوص وضع الفلاحين قال الكاتب العام، إن “سنطرال “قلصت كميات الحليب التي تأخذها من عند الفلاحين رغم الاتفاقيات بالشراء، وأخبر أن أغلبية الفلاحين كانوا قد أخذوا قروضا لشراء أبقارهم، ما زاد من سوء وضعيتهم. ولفت أوشن الانتباه لكون الفلاحين الكبارهم المستفيدون من دعم المخطط الأخضر، وهم المستفيدون من سهولة الولوج للتمويل والتأمينات على المخاطر.

شارك برأيك

Mohamed

الحل هو إنشاء تعاونية مملوكة من طرف مربي الأبقار والعمال كما هو الشأن بالنسبة لتعاونية COPAG صاحبة حليب جودة. في الدول المحترمة لا تترك شركة تحتكر السوق حتى تصبح تمتلك 70% منه. التصرفات الإحتكارية الإجرامية من قبيل قبول إستلام معدات تخزين وتجميع الحليب مجانا من طرف تعاونيات الحليب شريطة عدم تسليمه للشركة المنافسة هي التي جعلت هذه الشركات تتغول. من يتحكم في مجلس المنافسة لايريد تفعيله حتى تمر عمليات مثل إنصهار LAFARGE و HOLCIMدون منعها تطبيقا للقانون.

إضافة رد