المالكي: البرلماني “يْتِيم”..وعلينا مساعدتهم لأداء عملهم – اليوم 24
الحبيب المالكي
  • النووي

    المغرب يستعد للمصادقة على اتفاقية الأمن النووي خلال 2019

  • بنخضرة

    بنخضرة لـ”اليوم 24″: ندرس حاليا خطين جديدين للكهرباء مع اسبانيا والبرتغال

  • بيرديغو

    بيرديغو: أكبر جالية يهودية مغربية توجد بـ”إسرائيل”.. 800 ألف مغربي

سياسية

المالكي: البرلماني “يْتِيم”..وعلينا مساعدتهم لأداء عملهم

قال الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، إان البرلماني “يتيم”، ولا يتوفر على وسائل العمل، مشيرا إلى وجود برلمانيي متعددي الاختصاصات، منهم القانوني والأمني والبيئي والاجتماعي والسياسي.

وشدد رئيس المجلس، خلال ندوة صحافية عقدها صباح اليوم الخميس، عقب اختتام دورة أبريل التشريعية، على أنه يصعب رفع مردودية المؤسسة البرلمانيين إن لم يكن هناك من يساعد البرلمانيين في عملهم.

وأوضح أنه من خلال المقارنة مع وضع البرلمانيين في الدول المجاورة، والبعيد أيضا، يتضح أن هناك فرق كبير، وقال “في جميع البرلمانات التي تريد أن ترسخ الديمقراطية التمثيلية والتشاركية، نجد كل الدعم لعمل البرلمانيين”.

وقال أيضا، إن هناك “إن هناك نظرة جد ضيقة لعمل البرلمانيين، بينما يبذلون جهدا كبيرا ويشتغلون لوحدهم في إعداد الملفات”.

ولفت المالكي الانتباه إلى وجود صعوبة في الحصول على المعلومة حتى بالنسبة للبرلمانيين، بالرغم من وجود قانون ينظم الحق في الحصول على المعلومة، مضيفا “تجد البرلماني ينتقل لوحده من إدارة إلى أخرى للحصول على المعلومة، وحتى وإن كنا صادقنا على القانون، فالحصول على المعلومة ليس سهلا، ولم نصل بعد لكي تصبح الديمقراطية نمط عيش”.

شارك برأيك

علال كبور

الريع في ابشع صوره !!من لم يستحي يقول ما يشاء خصوصا في ضروف السيبة

إضافة رد
محمود

الإدارات على رؤوسها وزراء و هاوءلاء الوزراء من أغلبيتهم و بالتالي يمكن لكم الحصول على المعلومات مباشرة من الوزراء او من هم تحت اورتهم .لم يسبق لي ان رأيت شخص في مثل هذا السن يكذب

إضافة رد
مواطن*

آسي المالكي، لن يجادل عاقل إعترافك ”بأننا لم نصل بعد لكي تصبح الديمقراطية نمط عيش“ مادام “إنزالك” (بقدرة قادر و خلافا للأعراف الديموقراطية) في منصب رئيس مجلس النواب عنوانا و مقياسا لكل البعد (من وراء سبعة بحار) الذي يفرقنا عن الديموقراطية. لما نرى ياحسرة أكاديميا من طينتك المفترضة “يدخل و يخرج” في الحديث الغليظ عن “الديموقراطية التمثيلية و التشاركية” و هو أصلا من موقعه المحصل عليه بالطريقة و في الظروف “المعلومة”، نقيض لها، لا يمكن إلا أن نقر بما قاله “مجنون باﻷكيد من المداويخ” لما سئل عن حالة هذا الوطن المغبون : “المغرب مات منذ زمان و ما نعيشه و نتحمله اليوم ما هو إلا عذاب القبر” !

إضافة رد
حاجي

رئيس البرلمان يشتكي.. هذا امر عجاب.. إذا كان الولوج للمعلومة غير متيسر للبرلمانيين فكيف لا يصححون التشريعات التي تمنعهم من الوصول للمعلومة.. اليس هذا هو شغلهم ؟؟

إضافة رد
حسون

البرلمانييتيم …عجبا لكم ولاعامكم بل أنتم أضل وراه منعدمش لوجه والرجولة ديال الرجال جاو لكي يدافعوا عن الشعب بل أصبح الشعب مطالب بالدفاع عنهم …فلننتظر الساعة …وانتهى الكلام

إضافة رد