البطولة العربية.. سفراء الكرة المغربية يدشنون رحلة “الـ6 ملايير” بمباريات “ملغومة” – اليوم 24
من مباراة الوداد والرجاء-تصوير رزقو-
  • مجيد الدين

    – من “مزرعة” فلاحية إلى “أكاديمية” كرة القدم.. حلم “الجيلاني” يجد طريقه لأرض الواقع – فيديو

  • زياش

    وكيل زياش يحل بإنجلترا.. ويؤكد ” نتطلع لعرض من ليفيربول أو آرسنال”

  • كأس العرش

    عاجل.. الجامعة تؤخر رسميا مباراة الرجاء و”الواف” في كأس العرش وتنقلها لملعب آخر

كرة القدم

البطولة العربية.. سفراء الكرة المغربية يدشنون رحلة “الـ6 ملايير” بمباريات “ملغومة”

يدخل سفيرا الكرة المغربية، الرجاء والوداد البيضاويين، اليوم الجمعة، وغدا السبت، غمار منافسات البطولة العربية للأندية الأبطال، وكلهم طموح وأمل في تجاوز عقبة دور الـ32، حيث سيواجه الفريق الأخضر، فريق سلام زعرتا اللبناني، فيما سينازل الوداد أهلي طرابلس الليبي.

ويحل “النسر” الأخضر، عصر اليوم الجمعة، ضيفا ثقيلا على فريق سلام زعرتا اللبناني، في المباراة التي ستقام بملعب “السلام” بمدينة زعرتا اللبنانية، وهدف ممثل الكرة المغربية هو العودة بنتيجة إيجابية من قبل لبنان، تسهل له مهمة العودة هنا في الدار البيضاء.

مدرب الرجاء، خوان كارلوس غاريدو، سيتسلح بجميع العناصر الأساسية، خاصة الثنائي عبد الإله الحافيظي ومحسن ياجور، الذي عاد أخيرا لتوليفة الأخضر، بعد أن غاب عنها في المباريات الأخيرة في كأس “الكاف” بسبب الإصابة، إلى جنب حضور الأسماء التي تألقت في المواعيد الأخيرة أبرزها، محمود بنحليب في الهجوم، وبدر بانون في الخط الخلفي.

وفي الوقت الذي يذهب فيه العديد، إلى اعتبار أن هذه المباراة ستكون في متناول الفريق المغربي، بالنظر إلى الفارق الكبير في الإمكانيات، وكذا لضعف شعبية الكرة اللبنانية، إلا أن البعض الآخر يعتبر أن عدم معرفة الفريق المغربي بإمكانيات خصمه، يجعل مهمته “ملغومة”، ومحفوفة بالمخاطر.

في الجهة المقبالة، الغريم التقليدي للرجاء، الوداد البيضاوي، سيكون هو الآخر أمام اختبار صعب، أمام بطل الدوري الليبي الممتاز، وأحد أقوى أنديته، أهلي طرابلس، فبعد أن كانت المباراة مهددة بالتأجيل، تقرر أخيرا إجراؤها يوم غد السبت، في أول مباراة لبطل إفريقيا في هذا الموعد العربي.

الوداد، المتسلح بمعنوياته المرتفعة بفضل الأداء الكبير الذي بصم عليه في المباريات الأخيرة بعصبة الأبطال، وكذا بتاريخه في هذه المسابقة، يسعى إلى البصم على انطلاقة قوية في هذه المباراة، وبعث رسالة غير مشفرة لباقي الخصوم، خاصة الأندية الجزائرية، والتونسية، والمصرية، بالإضافة إلى الخليجية، مفادها بأن الفريق الأحمر يسعى إلى حصد الأخضر واليابس هذا الموسم.

غير أن مهمة الفريق الأحمر، لن تكون سهلة، أمام فريق ليبي، أعد العدة لهذه المسابقة، من خلال معسكر إعدادي، في الديار التونسية، كما أنه يراهن كثيرا على البطولة العربية، لتشريف الكرة الليبية، التي تعاني في الفترة الأخيرة، جراء التوثر الأمني في البلاد.

وستقام هذه المباراة، يوم غد السبت على الساعة الثامنة مساءا.

جدير ذكره، أن الاتحاد العربي يغري الفرق المشاركة، في هذه البطولة بجائزة مالية ضخمة، تقدر بحوالي 6 ملايين دولار ( 6 ملايير سنتيم )، للفائز باللقب.

 

 

شارك برأيك