هل تخلى الأحرار عن بوسعيد؟.. الوزير المقال يغيب عن اجتماع المكتب السياسي و”رفاق” أخنوش يتجنبون الحديث عنه – اليوم 24
عزيز أخنوش رفقة محمد بوسعيد - ارشيف
  • ترامواي البيضاء - رزقو

    يهم البيضاويين.. اضطرابات تقنية توقف حركة ترامواي الكليات

  • بوعشرين / العثماني / بن كيران

    على الرغم من النقاش.. تقرير برلمان “البجيدي” يتحاشى الحديث عن قضية بوعشرين

  • سعيد أمزازي

    وزارة أمزازي تقرر سحب مقرر “يمس الذات الإلهية” من الأسواق

سياسية

هل تخلى الأحرار عن بوسعيد؟.. الوزير المقال يغيب عن اجتماع المكتب السياسي و”رفاق” أخنوش يتجنبون الحديث عنه

في الوقت الذي حرص فيه حزب التقدم والإشتراكية الدفاع عن شرفات أفيلال، كاتبة الدولة المقالة بأمر ملكي، والدفاع عنها خلال اجتماع المكتب السياسي الأخير، كان لحزب التجمع الوطني للأحرار رأي آخر، إذ قرر حزب أخنوش التزام الصمت اتجاه إعفاء وزير الاقتصاد والمالية، محمد بوسعيد.

مصادر من داخل حزب الأحرار كشفت لـ”اليوم 24″ أن بوسعيد لم يكن حاضرا للاجتماع الأخير للمكتب السياسي، الذي عقد يوم الثلاثاء الماضي، كما أن النقاط التي أُدرجت في برنامج الإجتماع لم تتضمن مناقشة حدث إعفائه من مهمته كوزير الاقتصاد والمالية.

مصادر الموقع، أكدت أن لقاء المكتب السياسي الذي ترأسه رئيس الحزب، عزيز أخنوش، خصص جزء كبيرا منه لاستقبال الوافد الجديد على الحزب، محمد شعبون، والذي تقلد منصب وزير الاقتصاد والمالية عوض بوسعيد.

البلاغ الذي تلى اجتماع قادة التجمع تجنب، أيضا، الحديث عن إعفاء بوسعيد، واكتفى بتثمين مضامين الخطاب الملكي، والترحيب بـ”الأخ الجديد” محمد بنشعبون.

وكان بوسعيد قد أعفي من مهامه بقرار ملكي، صدر دون توضيح الأسباب، فيما تم تعيين بنشعبون، الذي انضم لحزب التجمع الوطني للأحرار، أيام قليلة فقط بعد تعيينه.

 

شارك برأيك

علال كبور

مجرد احزاب ادارية يفرض عليها اعضاء من طرف المخزن وليس لهم اية علاقة بالحزب

إضافة رد