مواطنون يستغيثون بسبب ضرب مجانية التعليم:”حلو لينا الباب وجريو علينا”- فيديو – اليوم 24
مغاربة ورفع من مجانية التعليم
  • الحكومة تتجه نحو الغاء التوقيت الصيفي

    “زيد ساعة نقص ساعة”…الفريق الاستقلالي يجدد الانتقادات للساعة الإضافية

  • الملك محمد السادس

    الملك يعزي رئيس تنزانيا بعد غرق عبارة في بحيرة فيكتوريا

  • لارام

    بعد حديث عن الانفراج..أزمة جديدة بين الربابنة و”لارام”

مجتمع

مواطنون يستغيثون بسبب ضرب مجانية التعليم:”حلو لينا الباب وجريو علينا”- فيديو

خلفت مصادقة المجلس الوزاري على مشروع القانون، المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، والذي تضمن فصلا يتعلق بإلغاء مجانية التعليم من خلال فرض رسوم التسجيل، استياء كبيرا في صفوف فئة عريضة من المجتمع.

واستنكر مواطنون في “الميكروطوار”، الذي أجراه معهم “اليوم 24″، أخيرا، محاولات ضرب الدولة لمجانية التعليم، مشددين على أن إقرار هذا القانون ظلم لعدد من الأسر، التي لا تتوفر على الإمكانيات المادية لأداء قيمة تلك الرسوم لتعليم أبنائها، في حين كان على الدولة تحسين الأجور قبل التفكير في تكبيدها مصاريف إضافية.

وبغضب كانت ردود المواطنين رسالة مباشرة بكون مثل هذه القررات تؤذي بشكل مباشر الطبقة الكادحة، أو “الناس الدراوش” على اعتبار أن الطبقة الميسورة لا تدرس أبناءها في مؤسسات الدولة، فيما قال أحد المواطنين: “يحلو لينا غير الباب.. ويجريو علينا من هذه البلاد أفضل”، وتساءل آخر “كيف لأب لا يتعدى دخله 2000 درهم أداء الرسوم على أبناء قد يصل عددهم إلى خمسة؟”
وصادق المجلس الوزاري، الأسبوع الماضي، على مشروع قانون – إطار يتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، يندرج في إطار التوجيهات الملكية، الرامية لاعتماد إصلاح حقيقي، ولا رجعة فيه، للمنظومة التربوية الوطنية، ودعوته المتجددة للجميع لتملك هذا الإصلاح، والانخراط الجماعي الجاد في تنفيذه.
واعتمد المشروع على نظام لتمويل منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، يقوم على مبادئ التضامن الوطني، ومساهمة مختلف الشركاء في هذه العملية، مع الحرص على ضمان التعليم للجميع في شقه الإجباري، بالإضافة إلى وضع آليات للتقييم والمتابعة، من أجل تصحيح الاختلالات، وضمان المواكبة المستمرة لتفعيل الإصلاح.
وجاء في المشروع أن “الدولة تعمل – طبقا لمبادئ تكافؤ الفرص- على إقرار مبدأ المساهمة في تمويل التعليم العالي بصفة تدريجية، من خلال إقرار رسوم للتسجيل بمؤسسات التعليم العالي في مرحلة أولى، وبمؤسسات التعليم الثانوي في مرحلة ثانية، وذلك وفق الشروط والكيفيات المحددة بنص تنظيمي”.
واعتبرت نقابات التعليم، وهيآت مدنية وحقوقية، في بلاغات سابقة، هذه الخطوة مساساً بحق المغاربة في تعليم مجاني، وتراجعا خطيرا في المنظومة التعليمية.

شارك برأيك