الثانية خلال 4 أيام.. اغتصاب طفلة بالثالثة من عمرها يثير جدلًا في تونس‎ – اليوم 24
اغتصاب
  • الحبيب المالكي

    بعد بديعة الراضي.. المالكي يعين لعسيبي عضوا لجنة الحق في الحصول على المعلومات

  • داعش

    مقتل دواعش مغاربة هددوا رموز البلاد عبر فيديو

  • Doc-P-556698-636858379199841956-900x400

    في عيد الحب.. مطرب شاب يفارق الحياة فوق المسرح

حوادث

الثانية خلال 4 أيام.. اغتصاب طفلة بالثالثة من عمرها يثير جدلًا في تونس‎

أثارت حادثة اغتصاب طفلة صغيرة لم تتجاوز الثالثة من عمرها، بمحافظة قفصة في تونس، جدلًا إعلاميًا واسعًا، حيث جاءت هذه الحادثة بعد أقل من 4 أيام على حادثة اغتصاب فتاة وقتل جدتها العجوز بمنطقة قبلاط.

حيال ذلك، أفاد الناطق الرسمي بالمحكمة الابتدائية بمحافظة قفصة، محمد علي البرهومي، أنّ “المشتبه به في هذه القضية تكفيري متشدد قضى حكمًا في سجن المرناقية بالعاصمة تونس“.

وقال البرهومي في تصريح لإذاعة “موزاييك” المحليّة اليوم السبت، إن “المتهم البالغ من العمر 32 عامًا تمتّع بالعفو التشريعي العام إبان ما عرف بالربيع العربي سنة 2011، بعد أن تمّ عزله من وزارة الدفاع بسبب أفكاره التكفيرية، قبل أن يتمّ إلحاقه موظّف استقبال بأحد الإدارات بعد تمتّعه بالعفو”.

في الوقت الذي نفت فيه مصادر طبية لموقع”إرم نيوز”، الأنباء التي ترددت عن وفاة الطفلة، مؤكدة على أن “حالتها مستقرّة بعد أن نقلت فور اكتشاف الاعتداء إلى مستشفى فطومة بورقيبة بمحافظة المنستير، في حين خضعت إلى تدخل جراحي عاجل”.

فيما أُلقي القبض على المتّهم لدى محاولته الهرب إلى بلد مجاور، وسط تسريبات بأنه أنكر ما نُسب إليه أثناء التحقيقات الأوليّة.

إلى ذلك، أكد حقوقيون على أن إجراء العفو التشريعي العام، الذي أقرته حكومة الترويكا الحاكمة بعد الإطاحة بنظام زين العابدين بن علي، ساهم في رفع معدلات جرائم الاغتصاب بشكل ملحوظ، خصوصًا أنّ عددًا من الذين أُفرج عنهم في إطار هذا القانون، كانوا قد أُدينوا سابقًا في جرائم مشابهة.

شارك برأيك