بعد معركة الأمعاء الفارغة.. وعود لأطفال “حراك الريف” بتسريع محاكمتهم – اليوم 24
القاصرون في الناظور
  • الحركة الشعبية

    الحركة الشعبية تنفي الحسم في إسم رئيس المجلس الوطني للحزب

  • ناتنياهو وقابوس

    مناهضو التطبيع يحتجون لدى سفارة سلطنة عمان بالرباط ضد استقبال قابوس لنتنياهو 

  • نجيب بوليف

    بعد تلويح أرباب وكالات كراء السيارات بالاحتجاج .. بوليف يتدخل ويعد بالتسوية

محاكمات

بعد معركة الأمعاء الفارغة.. وعود لأطفال “حراك الريف” بتسريع محاكمتهم

بعد معركة “الأمعاء الفارغة”، التي خاضها أربعة قاصرين معتقلين على خلفية حراك الريف في إصلاحية الناظور، تلقى الموقوفون الأربعة وعودا من مسؤولين بالاستجابة إلى مطلبهم، الداعي إلى تسريع محاكمتهم.

القاصرون، الذين خاضوا إضرابا عن الطعام بعد عودتهم من رخصة مكنتهم من تمضية عيد الأضحى مع ذويهم في الحسيمة، احتجوا على ظروف محاكمتهم، التي تقول هيآت حقوقية إنها تعرف تماطلا غير مبرر، وإعادة اعتقال اثنين منهم للمرة الثانية بإصلاحية الناظور.

وقال عمر الناجي، رئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في الناظور في تصريح لـ”اليوم 24″، اليوم الثلاثاء، إن فرع الجمعية زار، أمس الاثنين، مركز حماية الطفولة في الناظور، حيث يوجد القاصرون الأربعة، المعتقلون على خلفية “حراك الريف”، للاطلاع على أحوالهم بعد إضرابهم عن الطعام.

وبعد التواصل مع أحد مسؤولي الإصلاحية، ومندوب الشبيبة والرياضة، يقول الناجي إن الجمعية تأكدت من أن القصر الأربعة، بالفعل، دخلوا في إضراب عن الطعام، يومي الجمعة، والسبت الماضيين، احتجاجا على ظروف محاكمتهم، التي تعرف تماطلا غير مبرر، وإعادة اعتقال اثنين منهم للمرة الثانية في إصلاحية الناظور.

وبعد حوار مع المندوب الإقليمي للشبيبة والرياضة، ومندوب الحرية المحروسة، وبعض أطر الإصلاحية، يقول الناجي إن المعتقلين القاصرين قرروا توقيف إضرابهم عن الطعام، بعد التزام محاوريهم بالتدخل للاستجابة إلى مطالبهم.

ويرى فرع الجمعية أن إعادة متابعة قاصرين للمرة الثانية، والتماطل غير المبرر في محاكمتهم، يعد بمثابة انتقام مقصود من قاصرين، مؤكدا أنه سيبقى متابعا لهذا الملف إلى غاية إطلاق سراحهم جميعا، وإبطال كل المتابعات في حقهم.

يذكر أن القاضي في محكمة الحسيمة كان قد مكن القاصرين الأربعة من رخصة استثنائية لقضاء العيد رفقة ذويهم في الحسيمة، ليعودوا مرة ثانية إلى الإصلاحية، إلى حين استكمال إجراءات محاكمتهم.

 

شارك برأيك