براوي يراسل القضاء الفرنسي: استدعاء صحافيين مغاربة تطاول على سيادة بلد آخر – اليوم 24
محكمة فرنسية
  • العنابي

    “.. بعد وصوله إلى إسبانيا.. معتقل “حراك الريف”: “ندمنا على يوم هجرتنا وكنا سنموت غرقا

  • رئيس الحكومة سعد الدين العثماني

    بيجيديون ينظمون مناظرة حول الحوار الداخلي ويرفعون شعار “الشباب يريد مغربا جديدا” أمام العثماني

  • أمن - رصاص

    شخص يهدد المارة بالسلاح الأبيض وشرطي يستعمل سلاحه لتوقيفه

سياسية

براوي يراسل القضاء الفرنسي: استدعاء صحافيين مغاربة تطاول على سيادة بلد آخر

وجه الصحافي المغربي، جمال براوي، رسالة إلى القاضي في محكمة بالعاصمة الفرنسية باريس، أكد فيها أن استدعاء فرنسا لصحافيين مغاربة للتحقيق معهم تدخل في قضية “مغربية محضة”.

وعبر براوي، الذي استدعاه القضاء الفرنسي، قبل أيام قليلة، إلى جانب ثلاثة صحافيين مغاربة آخرين، إثر شكاية تم تقديمها ضدهم تتعلق بـ “القذف”، عن استيائه من هذا التصرف.

وأبرز براوي، في رسالة وجهها إلى رئيس الغرفة السابعة لمحكمة الاستئناف في باريس، اليوم الثلاثاء، أن هذه القضية مغربية محضة ما دامت تتعلق بخلاف بين مواطنين مغاربة، المشتكي، النقيب السابق مصطفى أديب، المقيم في فرنسا، والآخرين في المغرب، مستنكرا كون القضاء الفرنسي يريد توسيع “مجال عمله لضبط حرية الصحافة” في بلدان آخرى، ومذكرا بأن الاتفاقية القضائية بين المغرب، وفرنسا “تسمح بالمحاكمة في المغرب من خلال تحويل بسيط للملف”.

وقال الصحافي المغربي، الذي يرفض هذا “الاستدعاء، الذي يمس باستقلالية المغرب”: “أنا لست فوق القوانين، لكنني مواطن حر في بلد مستقل لم يرتكب أي جريمة في فرنسا، أو خارجها”، مضيفا في الرسالة ذاتها أنه يكن “احتراما عميقا للقضاء الفرنسي، لكن ليس عندما ينتهك احترام الأمم وسيادة الدول”، وأكد أنه في هذه القضية “المغربية المحضة” لن يمتثل إلا لقرارات القضاء المغربي.

وإلى جانب جمال براوي، تم استدعاء مدير “شالنج.ما” عادل الحلو كمال، ونعيم كمال، مدير نشر الموقع الإخباري “كويد.ما”، والصحافية نرجس الرغاي، للمثول أمام محكمة الاستئناف في باريس، يوم 8 أكتوبر المقبل في جلسة أولى، كما أثارت هذه القضية غضب المغرب، حيث استدعى وزير العدل محمد أوجار، بشكل رسمي، أمس الاثنين، قاضي الاتصال الفرنسي، في خطوة احتجاجية ضد قرار استدعاء القضاء الفرنسي للصحافيين المغاربة.

شارك برأيك