الأزمة تتفاقم.. القضاء الفرنسي يستدعي رئيس مجلس النواب في قضية “مصطفى أديب” – اليوم 24
العثماني والمالكي
  • يوم دراسي بالمستشارين

    الشيخي: الصراحة تقتضي الاعتراف بأوجه القصور في أداء غرف التجارة والصناعة

  • الريسوني:أنا ضد ولاية ثالثة لبنكيران

    الريسوني لـ”اليوم 24″: التصويت على “فرنسة” التعليم يؤكد أن النفوذ الفرنسي لازال متحكما في المغرب

  • الـPPS

    الـPPS يثمن “تمرير” قانون التعليم ويحث على “التعاطي السليم مع مسألة اللغات”

سياسية

الأزمة تتفاقم.. القضاء الفرنسي يستدعي رئيس مجلس النواب في قضية “مصطفى أديب”

يبدو أن الأزمة مع فرنسا ستأخذ أبعادا جديدة، ففي تطور مثير، وجه القضاء الفرنسي استدعاء للحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، للمثول أمام محكمة فرنسية يوم 8 أكتوبر المقبل.

وقال مصدر مقرب من المالكي لـ”اليوم 24″، إن رئيس مجلس النواب، استدعي بصفته مدير نشر سابق لجريدة “ليبيراسيون”.

ويأتي استدعاء المالكي عقب توصل أربعة صحافيين مغاربة باستدعاء مماثل من طرف القضاء الفرنسي، للمثول يوم 8 أكتوبر المقبل أمام محكمة فرنسية، للمتابعة بتهمة “القذف” في حق مصطفى أديب، الضابط السابق.

وكانت وزارة العدل استدعت  مساء أمس، قاضي الاتصال الفرنسي المقيم بالرباط، احتجاجا على استدعاء القضاء الفرنسي لمواطنين مغاربة بشكل مباشر.

واحتج المغرب على الاستدعاء المباشر لمغاربة من طرف القضاء الفرنسي، واعتبر ذلك مخالفا لمقتضيات اتفاق التعاون القضائي بين المغرب وفرنسا.

ووجه القضاء الفرنسي لحد الآن الاستدعاء لكل من مدير نشر صحيفة “شالانج.ما”، عادل لحلو كمال، وللصحافي جمال براوي، ولمدير الصحيفة الإلكترونية “كويد.ما”، نعيم كمال، وللصحافية نرجس الرغاي، بالاضافة الى الحبيب المالكي.

شارك برأيك

كشف المستور // La vérité est ailleurs

شخصيا لا أعتقد بأن القضاة الفرنسيين “مكلخين” إلى هذه الدرجة.
لأجله أطرح السؤال التالي : ألا يتوفر الأشخاص المعنيون على الجنسية الفرنسية؟؟؟
إذا كان الجواب هو “نعم” ، فللقضاء الفرنسي الصلاحية الكاملة لاستدعائهم بصفتهم مواطنين فرنسيين، ويكون رفع بطاقة “الجنسية المغربية” للتهرب من مواجه القضاء الفرنسي عرقلة للعدالة.

إضافة رد