أبو علي لـ”اليوم 24″: “الدارجة” في مقررات مدرسية “كارثة”..على العثماني إيقاف هذه المهزلة – اليوم 24
fouad_333772854
  • المجلس الحكومي

    تخلت عن أزيد من مليار درهم.. الحكومة تلغي بعض ديون الجهات والعمالات والأقاليم والجماعات

  • الخزينة العامة للمملكة

    السعودية والإمارات لم تلتزما بتعهداتهما تجاه المغرب…منح تعهد بها البلدان منذ 6 أعوام لا تزال مجمدة

  • لفتيت / تصوير: سامي سهيل

    لاختلالات في التسيير..لفتيت يحيل 65 منتخبا على القضاء

مجتمع

أبو علي لـ”اليوم 24″: “الدارجة” في مقررات مدرسية “كارثة”..على العثماني إيقاف هذه المهزلة

عاد نقاش التدريس بالعامية إلى الواجهة، بعد اعتماد وزارة التربية الوطنية الدارجة في الكتب المدرسية الخاصة بالتعليم الأولي، على هامش الدخول المدرسي الجديد.

وفي هذا الإطار، قال فؤاد أبو علي، رئيس الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية، إن الائتلاف يستعد إلى مراسلة كل من رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، ووزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، سعيد أمزازي، باعتبارهما المسؤولان عما أسماه بـ”المنهج الكارثة”، كما سيراسل كل الفرق البرلمانية للقيام بدورها الرقابي التشريعي.

وأضاف أبو علي في حديث مع “اليوم 24” أن “هذه المبادرة الكارثية لوزارة التعليم، ومبرراتها الواهية، التي أعلنتها، تثبت عدم وعيها بمخاطر ما فعلت”.

وزاد رئيس الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية، وقال: “إن هذه الخطوة، تتويج لمسار طويل من التلهيج، وأقول التدريج، ولا أقول الدارجة لأن هذه الأخيرة، تراث يحافظ المغاربة عليه باعتباره عنصرا أساسيا في المشترك المجتمعي الوطني، لكن مسار التلهيج، فليس إلا تحجيم للغة العربية، بغية القضاء عليها في التعليم، والانتقال إلى العامية من مجرد آلية للتواصل الشفوي العامي، إلى أن تصبح لغة للتدريس، أي نقلها إلى اللغة العالمة، وهذا هو الخطر”.

وفي تعليقه على رد مدير المناهج، بكون تضمين المقررات الدراسية لبعض الكلمات بـ”الدارجة”، له مبررات بيداغوجية، ولتقريب المعلومات للتلاميذ، أبرز أبو علي، أن ما قيل “عبارة عن مبررات واهية، لتبرير هذه الممارسة الشنيعة التي ينبغي على جميع المسؤولين التصدي لها، خصوصا سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، الذي من المفروض أن يوقف هذه المهزلة، التي تهدد ليس فقط التعليم المغربي، بل كل النسيج الاجتماعي المغربي”.

وكانت صور من مناهج دراسية للتعليم الأولي، تضمنت كلمات بـ”العامية” المغربية، قد أثارت موجة غضب على شبكات التواصل الاجتماعي، فيما خرجت وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، لتبرر أن ورود عبارات مثل “البريوات”، و”البغرير” في المناهج الدراسية في التعليم الأساسي المغربي موجود فعلا، وهو اختيار “له مبررات بيداغوجية”.

 

شارك برأيك

عبدالحي العلوي

في اعتقادي فإن أعداء اللغة العربية بدؤوا في تطبيق مؤامرتهم الدنيئة ضد اللغة العربية، لغة القرآن. لا حول ولاقوة الابالله العلي العظيم.

إضافة رد
ابو صالح الايوبي

إنها بداية البدايات. @

إضافة رد
ابو صالح الايوبي

الحسن الإجهاز على العربية ات لا محالة!…؟

إضافة رد
ميلود مختار

ينبغي معرفة الجهات التي أسهمت في المصادقة على الكتب المدرسية الجديدة لمعرفة أسباب نزول البغرير ضدا على المعايير المتعتمدة في المنهاج الجديد ومحلق دفتر التحملات “يراعى في اختيار النصوص أن تعتمد لغة عربية فصيحة خالية من التكلف والتصنع، وأن تكون ذات صلة بأدب الأطفال واهتماماتهم وميولهم. ويمكن التصرف في النصوص الأصلية عند الاقتضاء من غير تعسف يخل بطبيعتها” … … …

إضافة رد
علال كبور

رموز الدولة العميقة قرروا ذلك وما عسى الحكومة الصورية ان تفعل ؟؟

إضافة رد
مواطن*

قاطعوا “مقررات عيوش” ! ﻷولياء التلاميذ الحق في التعبير عن رأيهم و المطالبة بالتخلي عن هذه المهزلة. ضعوا حدا لهءه المهزلة و “أدخلوا نور الدين عيوش سوق رأسه” عبر مقاطعة منتوجات و خدمات الشركات التي تستعمل الدارجة المكتوبة سواء بالحروف العربية أو اللاتنية. الدفاع عن العربية فقط بوازع “ديني” (لغة القرآن) لا يكفي. اللغة العربية تاريخيا كانت لغة العلم و الثقافة و التواصل بين الحضارات. و بها تم تطوير أسس عدة علوم استمدتها و ترتكزت عليها النهضة اﻷروبية في القرون الوسطى.

إضافة رد
مغترب

اذا كان على الغريبة والبغرير فممكن تجاوز الأمر لكن الخطير في النصوص الكاملة المدبلجة على طريقة المسلسلات التركية .

إضافة رد