اعتقال شاب وفتاة وحجز كمية من المواد الكيماوية سرقت من مختبر كلية بالدار البيضاء – اليوم 24
مواد كيماوية
  • توفيق بوعشرين

    الأمم المتحدة تنظر في ملف بوعشرين.. وحكمها قد يضع السلطات المغربية في مأزق

  • إحتجاج تلاميذي

    الألتراس تجتاح احتجاجات التلاميذ على الساعة الصيفية وتشل المؤسسات التعليمية

  • الحبيب الشوباني

    الحبيب الشوباني يتهم الخازن الإقليمي بلعب أدوار سياسية تحت قناع إداري

مجتمع

اعتقال شاب وفتاة وحجز كمية من المواد الكيماوية سرقت من مختبر كلية بالدار البيضاء

تحولت منطقة مولاي رشيد بالدار البيضاء، مساء أول أمس الخميس وصباح أمس الجمعة، إلى مركز الحدث، بعد عمليات مكثفة وتشديدات أمنية، تلاها اعتقال شاب بحي مولاي رشيد، ثم فتاة بحي المسيرة، وحجز كمية من المواد الكيماوية، وذلك ساعات بعد إعلان وزارة الداخلية تفكيك خلية «داعشية» ينشط عناصرها الثلاثة بمدينتي تطوان وأكادير.

وحسب مصادر «أخبار اليوم»، فإن عناصر الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الأمنية مولاي رشيد، مدعومة بعناصر الفرقة الولائية، تمكنت من اعتقال رجل يبلغ من العمر 46 سنة، مشيرة إلى أنه أمضى سنوات بالديار الألمانية، إذ جرى تطويق الزقاق بالحواجز الوقائية، ومنع المواطنون من الاقتراب لاحتمال وجود خطورة أثناء تفتيش المنزل، والقبض على المشتبه به.

وأفادت المصادر ذاتها بأن الأبحاث مكنت العناصر الأمنية من توقيف فتاة بحي المسيرة 3، يعتقد أنها طالبة، وعلى صلة بموضوع اختفاء كمية مهمة من المواد الكيماوية من كلية العلوم بنمسيك الكائنة بشارع إدريس الحارثي، على بعد عشرات الأمتار من بيتها والبيت الذي ألقي فيه القبض على الشاب بالمجموعة 2. وأضافت المصادر أن الفتاة دلت المحققين على مكان تخلصها من المواد الكيماوية المعبأة في علب «الكارتون» التي جرى العثور عليها بإحدى حاويات القمامة على مقربة من مسكنها.ولم تستبعد مصادر «أخبار اليوم» أن يكون اعتقال الشاب، القادم من ألمانيا، والفتاة المحجبة بمنطقة مولاي رشيد، له صلة بتفكيك خلية تطوان وأكادير، الذي أعلنته وزارة الداخلية صباح أول أمس الخميس، موضحة أن التحقيقات مع المتهمين هي التي ستكشف نوع العلاقة بينهما وبين اختفاء المواد الكيماوية التي من شأنها أن تستخدم في صنع مواد متفجرة، ومدى علاقة الموضوع بتنظيم «داعش»، والخلية التي جرى تفكيكها.

شارك برأيك