الدكالي يستعد لعرض “مخطط الصحة 2025”.. ونقابة “البيجيدي” تستبقه بالمقاطعة – اليوم 24
الطلبة الأطباء يخرجون للاحتجاج
  • لطيفة والعسلاني

    لطيفة رأفت لـ”اليوم24″: شكايتي ضد القيادي في” البيجيدي” لرد الاعتبار.. ومواقفي ضد سوء التدبير معروفة

  • الحوار الاجتماعي

    بعد “البلوكاج” بين الحكومة والنقابات.. العثماني يقدم عرضا اجتماعيا جديدا

  • العثماني - تصوير: سامي سهيل

    العثماني: المغرب حقق إنجازات لا يمكن تجاهلها 

نقابات

الدكالي يستعد لعرض “مخطط الصحة 2025”.. ونقابة “البيجيدي” تستبقه بالمقاطعة

قبيل إعلان وزارة الصحة في عهد الوزير أنس الدكالي، عن “مخطط الصحة 2025” في لقاء تواصلي غدا الإثنين، خرجت أصوات نقابية غاضبة، معلنة مقاطعتها لأشغال هذا اللقاء بحجة استفراد الوزارة بالقرارات في غياب شامل للحوار مع النقابات، ومطالب بإعلان حالة طوارئ في قطاع الصحة بالبلاد.

وأصدرت الكتابة الوطنية للجامعة الوطنية للصحة، التابعة للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، مساء أمس السبت، بلاغا اعتبرت فيه “أن قطاع الصحة بات يعرف تدهورا ملحوظا يوما بعد يوم، يشهد لذلك الفضائح المتراكمة التي تعج بها وسائل الإعلام باستمرار في ما يخص الخدمات المقدمة للمواطنين، والمشاكل التي تعاني منها الشغيلة الصحية والتي كانت سببا في أشكال نضالية متواصلة لا تكاد تتوقف، وهمت جميع الفئات، وهو وضع سببه المباشر السياسات الصحية الفاشلة المتعاقبة على القطاع، والتي غاب خلالها إنصاف العاملين به من سنوات من الانتهاكات التي مست حقوقهم دون رقيب أو حسيب”.

وقالت الهيئة التي تنتمي للذراع النقابي لحزب العدالة والتنمية، إن وزارة الصحة في العهد الحالي، سلكت منهجا غير مسبوق في إغلاق أبواب الحوار مع النقابات الصحية من أجل مناقشة جادة ومسؤولة، بغية تجاوز المشاكل المطروحة والنهوض بالعنصر البشري والخدمات الصحية، متهمة الوزير الدكالي بـ”تقوية نفوذه الحزبي بها”.

ودعت النقابة إلى ضررور الجلوس إلى طاولة الحوار من أجل البث في ملفات الشغيلة الصحية، معتبرة أن العنصر البشري يعتبر اللبنة الأساس لنجاح أي مشروع، وعبره تمر كل استراتجية للنهوض بالقطاع وتجويد خدماته، ومحملة الوزارة الوصية المسؤولية المباشرة “في التنكر والتعطيل الذي باتت تعرفه جل الملفات المطلبية لمختلف الفئات المكونة للجسم الصحي”، رافضحة المشاركة في لقاء الغد الذي دعت له الوزارة كافة النقابات المهنية في الصحة، ومعللة هذا الموقف بـ”رفض التلاعب بممثلي العاملين بالقطاع”.

الدراع النقابي للبيجيدي في قطاع الصحة لم يكتفي بمقاطعة لقاء الغد الذي دعا إليه أنس الدكالي، بل وجه نداءا لكافة العاملين والهيئات النقابية في قطاع الصحة، لمقاطعة اللقاء.

يشار إلى أن قطاع الصحة، يعيش خلال شهر شتنبر الجاري، دخولا اجتماعيا جديدا، بدأ على وقع الاحتجاجات، حيث خرج الأسبوع الماضي الممرضون للتظاهر أمام وزارة الصحة بعد إضراب وطني، كما سطر أطباء القطاع العام برنامجا احتجاجيا جديدا، وانضم أطباء القطاع الخاص للغاضبين من السياسات الحكومية في قطاع الصحة، ملوحين بخيار النزول للشارع.

شارك برأيك