فنانون مغاربة يطلقون حملة “التحدي” لمساعدة الشاب ميمون على تجاوز محنته – اليوم 24
image
  • image

    أمزازي يعترف بأزمة أطر التدريس.. إجراءات غير مسبوقة لاحتواء الوضع

  • سعيد امزازي وزير التربية الوطنية التكوين المهني التعليم العالي البحث العلمي

    أستاذ ينجو من محاولة ذبح في كتامة.. والنقابة تدخل على الخط

  • image

    بعد استنجاد تلميذة بـ”فايسبوك” لتسجيلها.. مدير ثانوية مكناس يخرج عن صمته

فن وثقافة

فنانون مغاربة يطلقون حملة “التحدي” لمساعدة الشاب ميمون على تجاوز محنته

في بادرة إنسانية، أطق عدد من الفنانين المغاربة حملة شعبية لدعم فنان الراي، الشاب ميمون الوجدي، الذي يعيش محنة المرض، وذلك منذ أزيد من سنتين.

حملة الدعم، التي أطلق عليها “حملة التحدي”، تزعمها فنانون في اللون الشعبي، على رأسهم عبد العزيز الستاتي، وعبد العالي أنور، قبل أن ينخرط فيها آخرون، عبروا عن موقفهم الداعم لـ”ملك الراي”، ورغبتهم في المساهمة في الحفل الفني، الذي يفترض أن تحتضنه الرباط، نهاية الشهر الجاري، وسيخصص ريعه لميمون الوجدي، دعما له في محنته.

ونشر سعيد الصنهاجي، المغني الشعبي، مقطع فيديو، ناشد فيه كل الفنانين، والكوميديين، الانخراط في حملة ” التحدي”، والمشاركة في السهرة الفنية، التي خصص ريعها للشاب ميمون الوجدي، وقال إن كل فنان يفترض فيه أن يعيش ما يعيشه الشاب ميمون الوجدي، الذي مكانته في قلوب المغاربة كبيرة.

وكانت مؤسسة ” لالة سلمى” للوقاية وعلاج السرطان قد تكفلت بعلاج فنان الراي، مباشرة بعد تدهور وضعه الصحي، وإصابته بداء السرطان على مستوى الجهاز الهضمي.

ويعد الشاب ميمون الوجدي من الفنانين الأوائل، الذين بصموا على انطلاقة فن الراي في المغرب، حيث خلف، على امتداد 4 عقود، ريبيرتوارا غنيا، لايزال يتغنى به في الأوساط الشبابية، خصوصا رائعته “تشطن خاطري”، التي فتحت باب الشهرة على مصراعيه لابن مدينة وجدة.

شارك برأيك