التحذير من وقوع “أكبر خسائر بشرية” بالقرن الـ21 في إدلب – اليوم 24
  • الرئاسة الفلسطينية: خطاب ترامب بعمق الخلافات بين فلسطين وأمريكا

  • ليفيربول أمام تشيلسي

    الدوري الإنجليزي.. ليفيربول يستقبل تشيلسي في قمة نارية سترسم ملامح الصدارة

  • كورتوا رفقة والديه

    كورتوا يتفهم غياب كريستيانو وميسي عن حفل الأفضل

دولية

التحذير من وقوع “أكبر خسائر بشرية” بالقرن الـ21 في إدلب

حذرت الأمم المتحدة من احتمال حدوث ما وصفتها بأكبر خسائر بشرية، خلال القرن الـ21، في محافظة إدلب السورية التي يواصل النظام وداعميه هجماتهم عليها.

جاء ذلك على لسان وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك، في مؤتمر صحفي بمدينة جنيف السويسرية الإثنين، قال فيه: “جميعنا بتنا على أهبة الاستعداد من أجل إدلب، وأريد التأكيد على مدى خطورة هذه اللحظة على سكان المحافظة”.

وأشار إلى أن قرابة 4 ملايين مدني يعيشون في إدلب حاليًا، بينهم مليونان يحتاجون لمساعدات إنسانية، مضيفًا: “يجب أن نكون على أهبة الاستعداد من أجل من هم بدون حماية”.

ولفت لوكوك إلى أن معظم المدنيين في الغوطة الشرقية وحلب ذهبوا إلى إدلب بموجب اتفاقات، مستدركًا بالقول: “إلا أن سكان إدلب بعكس ذلك لا يملكون هكذا فرصة”.

وشدد على ضرورة وجود طرق للتعامل مع هذه المشكلة في إدلب قبل أن تتحول إلى أسوأ كارثة إنسانية، وأن تحدث أكبر خسائر بشرية في القرن الـ 21.

وأكد أنه من غير المقبول أن تحدث خسائر بشرية كبيرة في إدلب، لافتًا إلى وجود خطط مفصلة في مواجهة موجة نزوح محتملة من إدلب.

وتوقع لوكوك نزوح 800 ألف مدني في حال تنفيذ هجوم على عموم إدلب، كاشفًا وجود طعام جاهز يكفي 850 ألف مدني لمدة أسبوع في مخازن برنامج الأغذية العالمي.

شارك برأيك