صحيفة إماراتية تهاجم الريسوني وتصفه بالإرهابي و”باعث الإخوان” بعد اقترابه من خلافة القرضاوي – اليوم 24
الريسوني والقرضاوي صورة مركبة
  • Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2018-06-21 01:50:43Z |  |

    مراسلون بلا حدود المغرب يشهد ضغطا قضائيا قويا على الصحافيين.. حل في رتبة متأخرة عن موريتانا وتونس بمؤشر 2019

  • احتجاجات الأطباء

    تفاديا للاحتقان..هذه وعود أمزازي والدكالي لطلبة الطب والصيدلة

  • رمضان “يحرك” أسواق وجدة

    رمضان على الأبواب..وزارة الداخلية: المواد الإستهلاكية متوفرة وبأسعار اعتيادية وهناك رقم “5757” للشكايات

دولية

صحيفة إماراتية تهاجم الريسوني وتصفه بالإرهابي و”باعث الإخوان” بعد اقترابه من خلافة القرضاوي

شنت صحيفة العين الإماراتية هجوما قويا على الفقيه المقاصدي، أحمد الريسوني، الذي ينتظر أن يخلف الشيخ يوسف القرضاوي على رأس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين.

وقالت الصحيفة الإماراتية إن النظام القطري المستمر في نهجه “بدعم وتصعيد الجماعات الإرهابية”، يتجه إلى تعيين “الإخونجي أحمد الريسوني” على رأس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين “المصنف إرهابياً لدى الرباعي العربي لمحاربة الإرهاب (…) خلفاً لرئيسه المؤسس الإرهابي يوسف القرضاوي”، وفق تعبيرها.

واعتبرت الصحيفة أن “هذه الخطوة تحمل العديد من الدلالات والمعاني، التي تتجاوز مجرد نقل السلطة في هذا التنظيم الإرهابي، إلى ما يمكن اعتباره تجديداً لأنشطة هذا الكيان”.

وأضافت أنه “بالنظر إلى تصريحات الإخونجي أحمد الريسوني، يتضح أن قطر لن تحيد عن دعمها للإرهاب، ودعم الأنشطة التخريبية ضد الإمارات والسعودية ومصر والبحرين، الذي دائماً ما كان يهاجمهم إرضاء لنظام الحمدين، خصوصاً أنه أحد المقربين من دائرة الحكم والأجهزة الأمنية في الدوحة، فضلاً عن كونه نائباً لرئيس اتحاد العلماء الإرهابي”، مضيفة “ويكشف اختيار الإخونجي الريسوني تحديداً، عن خطة التحرك المستقبلية جغرافياً لهذا الاتحاد، والمناطق المستهدفة بأنشطته الداعمة والداعية للإرهاب”.

وتعرضت الصحيفة لما سمتها “سيرة ذاتية إرهابية” للريسوني واصفة إياه بالإسم “المعروف لدى التنظيم الدولي لجماعة الإخوان الإرهابية في المغرب العربي”. ولم تكتف الصحيفة بمهاجمة الريسوني، حيث انتقلت إلى مهاجمة حركة التوحيد والإصلاح التي سبق وأن ترأسها، واصفة إيها بأنها خرجت من رحم الشبيبة الإسلامية المتطرفة.

 

شارك برأيك

Bachir de fes

Je ne sais pas qui est le terroriste. Le monde entier sait qui sont les terroristes, les 4 pays sont plus que terroristes, ils contre l Islam. Mr Raissouni est un marocain, musulman et alim, alors que ceux qui l accusent de terroriste, sont eux les vrais terroristes et les ennemis de l Islam. Venez voir le vrai islam au maroc sous l égide de notre cher Roi, Amir AL mouminines. Vous êtes loin de l Islam Mrs.

إضافة رد
طاق ابن زياد

ربما تقصدون الرباعي العبري وليس العربي لأن العروبة بريئة منكم يا متصهينين يا من باعوا وخانوا،الشيخ القرضاوي هامة سكنت قلوب الملايين من السلمين والدكتور الريسوني عالم له وزنه وقدره لا يجهله الا حاقد وجاهل،هؤلاء هم رموزنا وقدوتنا أما انتم فلكم ترمب ونتنياهو.

إضافة رد
علال كبور

مشى فيها يحضي من القطارات السريعة قرب بوزنيقة

إضافة رد
عمر

ماضر الصحاب نبح الكلاب

إضافة رد