في مشهد مؤثر للغاية.. أم فلسطينية تركض لمعانقة ابنها الذي قضى 12 سنة في سجن الاحتلال! -فيديو – اليوم 24
1030076703
  • dsder

    نصفهم سوريون وأغلبهم بمستوى تعليم عال.. دراسة تكشف أوضاع اللاجئين الأجانب في المغرب

  • طلبة مطرودون

    اعتصام طلابي بكلية العلوم بأكادير احتجاجا على “الطرد” والحرمان من اجتياز الامتحانات

  • يسلفيبليب

    آسا الزاك.. فعاليات حقوقية تحذر من “الكارثة” بعد تصاعد حالات الإصابة بكورونا في غياب التجهيزات والموارد البشرية

منوعات

في مشهد مؤثر للغاية.. أم فلسطينية تركض لمعانقة ابنها الذي قضى 12 سنة في سجن الاحتلال! -فيديو

أثار مقطع فيديو نشر على منصات التواصل الإجتماعي تضامنا واسعا مع الأسرى الفلسطينيين في سجون الإحتلال الإسرائيلي.

ويظهر مقطع الفيديو القصير لحظة مؤثرة جداً، ظهرت خلالها والدة الأسير المحرر الفلسطيني عثمان زيادة، وهي تستقبل ابنها الذي قضى في الأسر 12 سنة.

وأفرج عن عثمان زيادة (31 عاما)، اليوم الأحد، وهو من قرية بيتللو في محافظة رام الله والبيرة.

وأشار نادي الأسير إلى أن زيادة كان معتقلا منذ تاريخ 27 يناير 2006، وهو محتجز في معتقل “عسقلان”.

ودأبت منظمات حقوقية على التنديد بأوضاع الآلاف من الأسرى الفلسطينيين الذين يعيشون أوضاعا مزرية داخل زنازين الإحتلال، تؤدي في الغالب إلى إصابتهم بأمراض مزمنة أو إلى وفايات غامضة، كما وقع لأحدهم الجمعة الماضي.

وكان بيان صادر عن نادي الأسير الفلسطيني قد أكد أول أمس أن معتقلا يبلغ (28 عاماً) من بلدة سعير في محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية توفى في معتقل “أيلون” الرملة في ظروف لم تتضح بعد.

وأوضح البيان أن المعتقل المتوفى معتقل منذ عام 2015 ومحكوم بالسّجن الفعلي لسبع سنوات وهو متزوج وأب لأربعة أبناء.

وحمل البيان إسرائيل المسؤولية الكاملة عن وفاة المعتقل الفلسطيني، معتبراً أن “استمرار سلطات الاحتلال في جرائهما بحق الأسرى هي مسؤولية المجتمع الدولي الذي يُمارس الصمت حيالها”.

وهذا هو رابع معتقل فلسطيني يتوفى في سجون إسرائيل منذ مطلع العام الجاري ،علما أنها تعتقل أكثر من 6500 فلسطيني بحسب إحصائيات فلسطينية رسمية.

 

شارك برأيك