إجراءات خوصصة جديدة لتوفير 10 ملايير درهم – اليوم 24
نقود مغربية
  • نقود

    الـ«ستارت آبــس» تتطلع لرفع أدائهــا بالبطاقــات البنكية إلى 500 ألف درهم

  • بورصة الدار البيضاء

    الإقبال بنهم على أسهم موتانديس في البورصة

  • العاملات في ضيعات التوت

    المغرب يسعى إلى إرسال 20 ألف عاملة إلى حقول إسبانيا

اقتصاد

إجراءات خوصصة جديدة لتوفير 10 ملايير درهم

ستشهد سنة 2019 موجة جديدة من الخوصصة، إذ أن العبور عبر سوق الأوراق المالية خيار مدروس بشكل دقيق على ما يبدو، وستشمل حملة الخصخصة هذه، فندق المامونية في مراكش، ومحطة تاهضارت الحرارية الواقعة بين مدينتي طنجة وأصيلة، دون إغفال ما سيشمله من بيع لأجزاء إضافية من رأس مال اتصالات المغرب ومرسى المغرب.

وسيُراهَن من خلال هذه الإجراءات على ضخ دماء جديدة إلى بورصة الدار البيضاء في العام المقبل، وتعزيز النشاط المالي بشكل أكبر في سوق الأوراق المالية. هذا القرار تمت الموافقة عليه  حكوميا في مشروع قانون مالية 2019، مع الإشارة إلى أن مؤسسة القرض العقاري والسياحي المصرفية، ومركز النسيج في فاس (كوتيف)، والشركة التجارية للفحم والخشب (سوكوشاربو)، وشركة BTNA الخاصة بصناعات التبليط وطوب البناء، والشركة الشريفة للملح، وسلسلة فنادق ابن تومرت وأسماء، جميعها لن تخضع لهذه الخطوة.

ويتطلع مشروع قانون المالية للعام المقبل، لتوفير ما يقارب 5 ملايير من الدراهم من ميزانية الدولة، جراء خطوات الخوصصة المراد مباشرتها، ليكون بذلك مجموع المبالغ الموفرة، “نظريا”، 10 ملايير درهم تقريبا. وفي سياق تحويل المؤسسات إلى القطاع الخاص، يجب التذكير بأن الكيانين السابق ذكرهما (فندق المامونية ومحطة تاهضارت الحرارية)، ستقدم أموال إحالتهما على القطاع الخاص، إلى المكتب الوطني للسكك الحديدية والجماعة الحضرية لمراكش فيما يخص فندق المامونية، ومن جهة أخرى، ستكون مداخيل خصخصة محطة تاهضارت في شمال المملكة،
 في محفظة المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب.

ورغم كل هذه المعطيات، يتعين على الجميع أن يعلم بأن القرار تم التأشير عليه حكوميا، ليصير مسموحا به ابتداءً من سنة 2019، على أن تتم المصادقة عليه برلمانيا، وحتى إن تم الأمر، فما من ضمانة أن العملية ستتم السنة المقبلة، فالأمر موكــــول إلى المشتــــرين الخواص، ومدى جاذبية المؤسســـــات لمــــن يســـتثمــــر فيهما الأمــــوال، رغم 
أن الأمر يبدو مسيلا للعاب الخواص من
 الناحية المبدئية.

ويلتحق فندق المامونية والمحطة الحرارية في تهضارت، بأجزاء معروضة من رأس مال اتصالات المغرب ومرسى المغرب، التي تنضم جميعها إلى 25 شركة مدرجة لخصخصتها، وستدرج مجددا في مشروع قانون المالية للسنة المقبلة، ومنها المكتب الوطني للسكك الحديدية، والمكتب الوطني للمطارات، والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، والوكالات المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء، والشركة الوطنية للطرق السيارة، وشركة الدار البيضاء للنقل،  ومجموعة العمران العقارية، والمجمع الشريف للفوسفاط، والشركة الوطنية للنقل الجوي – الخطوط الملكية المغربية، ووكالة المغرب العربي للأنباء، وغيرهم
 من الشركات.

شارك برأيك

عبد الوهاب

يرحم الله الاقتصادي بن علي حيث قال الدولة تبيع مجوهراتها و في المفهوم الشعبي المدخرات اي سنصبح تحت سيطرت راسمال المتوحش الدي ليس في قاموسه الشق الاجتماعي و سنصبح رهائن لديهم لو كان لدينا قضاء نزيه و قوانين واضحة لا تحتمل التاويل و المعلومة متوفرة لكل من ارادها وليس هناك تدخل للمخزن فمرحبا بسياسة السوق المفتوحة التي تنتج اقتصاد المنافسة الدي يؤدي الى تخفيض في الاثمنة و جودة في المنتوج و لكن الحال غير دالك و خير دليل قطاع المحروقات حيث تم تحرير القطاع بين قوسين و الاثمنة في السوق العالمي تنخفظ ولكن لا تنعكس على الاثمنة في المحطات .

إضافة رد
حسن

هده الخوصصة ستسيل لعاب البعض و مصيرها كمصير الخوصصة السابقة في عهد كحومة التناوب اي النتاوب على اختلاس جيوب المغاربة و بيع ممتلكاتهم المغرب يسبر الى الهاوية بفضل الكفائات و الاحزاب الادارية و الشعب يتحمل المسؤولية لانه يبيع وطنه و مستقبل ابنائه بدراهم معدودة في الانتخابات و يصوت على مافيات همها تكديس النقود في بنوك اروبا و البحث عن الجنسية الاجنبية لابنائه حتى يكونوا في امان لانهم يعرفون انهم يقودون هدا البلد الى الخراب

إضافة رد