ريادة الأعمال لدى الشباب – اليوم 24
5680efd12187c68a5ceae34d4f6fcf1d
  • الحبس لأحد أقارب المغربي المتورط في الأحداث الدموية في ستراسبورغ

  • الدارالبيضاء

    فاينانشل تايمز: هذه 5 أسباب مقنعة للعيش في الدار البيضاء

  • التازي:

    التازي لبنكيران: لم ترفعوا رؤوسكم إلا للتحذير من تماسيح وعفاريت لا تُرى

علوم وتكنولوجيا

ريادة الأعمال لدى الشباب

في الوقت الذي يتزايد فيه إقبالهم على خلق أعمالهم خاصة، يحتاج الشباب المغاربة إلى مواكبة ودعم لتحويل أفكارهم وإبداعاتهم إلى مقاولات حقيقية وناجحة.
وحسب تقرير 2016-2017 لـ”المراقب العالمي لريادة الأعمال” (GEM)، فإن مؤشرات ثقافة ريادة الأعمال بالمغرب والإمكانات التي يتوفر عليها،تظل مرتفعة بشكل ملموس.
وتشير الأرقام إلى أن “74% من طلبة السلك العالي في المغرب لديهم فكرة خلق مقاولة، وهو المعطى الذي يؤكد أن لدى الشباب المغاربة توجه قوي نحو الانخراط في عالم الأعمال.
أما “المعهد العالمي لريادة الأعمال والتنمية” (GEDI)، فيؤكد أن مناخ الأعمال بإفريقيا عرف تحسنا ملحوظا. فيما تصنف المؤسسة العالمية ذاتها، المغرب من بين البلدان الإفريقية الخمسة الأفضل للأعمال في 2018.
وحتى تكون لديهم كل فرص النجاح، يجمع المقاولون المغاربة الشباب على ضرورة وأهمية المواكبة لإنشاء مشروع مقاولة.
نظام في خدمة بروز المقاولات الناشئة
وفي المغرب، وضع الفاعل “إنوي” دعم المقاولين على رأس أولوياته. ومنذ إنشائه، حرص “إنوي” على إرساء ودعم وتطوير أنظمة مبتكرة في عدة قطاعات مثل التعليم، الألعاب، العمل الاجتماعي وريادة الأعمال.والهدف طبعا هو المساهمة في إرساء أسس مشتل للمقاولات الناشئة الديناميكية، التي تعمل على إبداع منتوجات وخدمات مبتكرة.
مواكبة المقاولات الناشئة القائمة
ولعل المثال الجيد لهذه المواكبة هو تطبيق “Coach’in” الذي أطلقه “إنوي” في 2017، وحظى ومازال يحظى بنجاح كبير.
 فبدل تطوير هذا التطبيق داخليا أو اللجوء إلى مزود كلاسيكي، فضل الفاعل الشامل إبرام شراكة مع المقاولة الناشئة المغربية “Next AD”. والنتيجة: حل عملي ومتبكر لدمقرطة وتسهيل الممارسة الرياضية لدى أكبر عدد من المغاربة.
النموذج الآخر الذي يؤكد نجاح هذه المواكبة هو اللعبة النقالة “Z7am” (الزحام).  فهذا المنتوج، الذي كان ثمرة لشراكة مثالية بين “إنوي” والمقاولة الناشئة المغربية “The Wall Games”، يعتبر أول لعبة نقالة مغربية 100% تعتمد مبدأ السباق اللانهائي. وقد تم تحميلها أكثر من 100 ألف مرة بعد أقل من شهر من إطلاقها.وهذا رقم قياسي مشجع جدا لهذه المقاولة المغربية الشابة التي يعد “Z7am” أول لعبة تنتجها بفضل الشراكة مع “إنوي”.
شراكات استراتيجية في خدمة المقاولة الناشئة
رغبة منه في تشجيع تنمية وتطوير المقاولات الناشئة المغربية، أطلق “إنوي” شراكات مع عدة فاعلين مرجعيين في مجال ريادة الأعمال والابتكار لمواكبة المقاولين الشباب في كل مراحل مشاريعهم.
يروم عمل “إنوي” وشركائه تحقيق ثلاثة أهداف أساسية: الإلهام وتحفيز الرغبة في خلق المقاولة، مواكبة وتدريب حامل المشاريع من خلال حصص خاصة للتكوين، وأخيرا المشاركة في الإطلاق الفعلي للمقاولات وتجسيد الحلول والمنتوجات المبتكرة على أرض الواقع.
الإلهام والتحسيس
إن الفاعل الشامل يدعم نشاط جمعية “إنجاز المغرب” لتقوية روح المبادرة وتطوير الكفاءات الخاصة بالأعمال وسط الشباب في الثانويات والجامعات بكل جهات البلاد. ويشارك “إنوي” في برنامج “الانطلاقة الذكية” (Smart Start)الذي يروم مساعدة الشباب حاملي المشاريع على خلق مقاولاتهم، كما أن “إنوي” يمنح كل سنة جائزة “i-Tech Inwi”، في إطار المسابقة الوطنية لأفضل “مقاولة شابة لإنجاز”.
من جهة ثانية، انخرط “إنوي” في التعاون مع “Hack and Pitch”- وهي جمعية مغربية تنهض بمهمة تحسيس الشباب ومقاولي المستقبل بأهمية الابتكار والاعتماد على الوسائل التكنولوجية- لإطلاق تظاهرة “الهاكاتون” (Hackthons)، وهي عبارة عن مسابقة تدوم 36 ساعة يقوم خلالها الطلبة المشاركون (مطورو برامج، مصممون، مسوقون…) بتصميم وعرض مشاريعهم الخاصة بالتطبيقات النقالة والحلول المبتكرة أمام لجنة تحكيم خاصة.
التكوين والتطوير
لتسريع الابتكار لدى المقاولات الناشئة، أبرم “إنوي” اتفاقية شراكة استراتيجية مع “Numa Casablanca”، وهي مؤسسة متخصصة في حضانة المقاولات. بفضل هذه الشراكة، وضع “إنوي” و”Numa Casablanca” برامج مكثفة تتضمن ورشات للتكوين، والتوجيه، وخلق النماذج، وحضانة المشاريع. كذلك، يشرف “إنوي”، بشراكة مع مؤسسة “La Factory”، على برامج تتضمن التدريب على المهارات التكنولوجية، والتقنيات، والأساليب التجارية لمساعدة المقاولين الشباب على وضع اللمسات الأخيرة على نماذج مشاريعهم.
التجسيد والتنفيذ
يذهب “إنوي” أبعد من كل هذا في مسار مواكبته للمقاولات الناشئة والمقاولين الشباب. إذ وسع الفاعل الشامل دائرة شركائه لتشمل “شبكة ريادة الأعمال بالمغرب”، بهدف المساهمة في بعث المقاولات الناشئة عبر عرض المواكبة الشاملة الذي تقترحه هذه الشبكة، سواء تعلق الأمر بالمواكبة على المدى الطويل أو التمويل أو ربط الاتصال مع الجهات المختصة.
كما يحرص “إنوي” على مرافقة “منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي” في تنظيم مسابقته الخاصة بالمقاولات الناشئة، وهي موعد لا محيد عنه لمكافأة الابتكار وتشجيع ريادة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتعتبر هذه المسابقة العربية فرصة سانحة للمقاولين الشباب المغاربة لاستطلاع آفاق أفكارهم ومشاريعهم ومنتوجاتهم في العالم العربي.
منصة “innov.inwi.ma “.. ملتقى الابتكار وريادة الأعمال بالمغرب
لم يتوقف “إنوي” عند الشراكات الاستراتيجية، وبرامج تكوين المقاولين الشباب، والمبادرات المبتكرة لمواكبة ريادة الأعمال، بل إن الفاعل الشامل أطلق كذلك منصته الرقمية: www.innov.inwi.ma
تمكن هذه المنصة الجديدة التفاعلية مستعمل الإنترنيت من العثور على الحدث الخاص بريادة الأعمال الذي يجري في مدينته أو منطقته. وبنقرة واحدة، يمكنه الاطلاع على البرنامج، والتعرف على المتدخلين، وحجز مقعده، وتحديد موقع التظاهرة، وتقاسم المعلومة مع أصدقائه ومعارفه.
يوجد على هذه المنصة ركن خاص بـ”التحديات” يجمع كل برامج الذكاء الجماعي التي يقترحها “إنوي” وشركاؤه (الهاكاتون.. التحديات الأخرى… إلخ). يخول هذه الركن للمقاول أو حامل المشروع إمكانية تقديم مشروعه، تشكيل فريقه، التسجيل في التحدي، أو اقتراح مهاراته للمساهمة في مشروع قائم.
إن www.innov.inwi.ma تعد كذلك ملتقى للابتكار وللمقاولات الناشئة الجريئة. ويكمن لكل منها اقتراح نشاطاتها وتقاسمها مع معشر المقاولين الشباب.

شارك برأيك