المغرب يكشف تفاصيل انتهاكات “البوليساريو” ويصعد لهجته: “لا يمكن أن نتسامح” – اليوم 24
البوليساريو يهددون السائقين المغاربة بالقتل
  • الزفزافي / نبيل أحمجيق

    الزفزافي ورفاقه يعلنون استمرار “التمرد” بمقاطعة جلسات الاستئناف ويضعون 14 شرطا للحضور

  • أمين جرادة

    عاجل.. محكمة وجدة توزع 60 سنة سجنا على نشطاء “حراك جرادة”

  • تجار

    تجار العاصمة لـ”اليوم 24″: البقال هو بنك الحي ولكن “مكرفس” بالضرائب -فيديو

سياسية

المغرب يكشف تفاصيل انتهاكات “البوليساريو” ويصعد لهجته: “لا يمكن أن نتسامح”

بعد أيام من إعلان جبهة “البوليساريو” الانفصالية عن تنظيم مناورات في منطقة امهيريز، كشف المغرب، في رسالة وجهها للأمم المتحدة، عن تفاصيل انتهاكات البوليساريو في المنطقة العازلة بالصحراء المغربية، مصعدا من لهجته تجاه المنظمة الانفصالية.

وأطلع المغرب مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة على انتهاكات واستفزازات “البوليساريو” في المنطقة العازلة بالكركرات، وكذلك شرق منظومة الدفاع في الصحراء المغربية، في رسالة وجهها السفير، الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، إلى مجلس الأمن وأمين عام الأمم المتحدة، مطلعا المسؤولين الأمميين عن إمعان الجبهة الانفصالية “في انتهاكاتها واستفزازاتها في المنطقة العازلة في الكركرات، وكذلك شرق منظومة الدفاع في الصحراء المغربية”.

وفي هذا الصدد، كشف المغرب بالأدلة والصور، تنظيم الميليشيات المسلحة التابعة لـ “البوليساريو” مناورات عسكرية وتمرينات قتالية، بواسطة معدات ثقيلة وذخيرة حية في بلدة مهيريز شرق منظومة الدفاع في الصحراء المغربية في السادس من شهر يناير الجاري، أتبعتها بعملية  نقل “بنية إدارية” مزعومة إلى بلدة مهيريز نفسها في اليوم الموالي.

كما أكد المغرب على أن الجبهة الانفصالية نشرت في 8 يناير 2019، مركبتين عسكريتين في المنطقة العازلة للكركرات، معبرا عن “إدانته القوية” لهذه الأعمال “المزعزعة للاستقرار” والتي تنتهك الاتفاق العسكري رقم 1 و”تهدد بشكل خطير وقف إطلاق النار”، مؤكدة أنها “تمثل إهانة واضحة لمجلس الأمن وتحديا لسلطته”.

وأدانت المملكة المغربية ازدواجية خطاب “البوليساريو”، التي تدعي وجود أزمة إنسانية في مخيمات تندوف وتطالب بزيادة المساعدات الإنسانية، بينما تنفق ملايين الدولارات في مناورات عسكرية، وهو ما يتعين أن يسائل المنتظم الدولي، بشكل عام، والبلدان المانحة على وجه الخصوص.

وحذر سفير المغرب، الأمين العام ومجلس الأمن بأن المملكة المغربية لا يمكن أن تتسامح مع تكرار هذه الاستفزازات التي تهدد بشكل خطير السلم والأمن الإقليميين وتعيق جهود الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي، وتدعوهما، إلى جانب بعثة المينورسو، إلى إدانة هذه الانتهاكات ومطالبة “البوليساريو” بالكف عنها فورا وتنفيذ التزاماتها، واحترام قرارات مجلس الأمن.

شارك برأيك

Oujdi

Il viendra le jour ou les traitres vendus vont payer tres chere les traitres résteront traitres toute leurs vies

إضافة رد
Oujdi

Le maroc est plus grand que vos personnes surtout traitres a la solde du régime clochard et làche d’alger faible champion du bla bla et rien dans leur ventre que la trahison et la lacheté

إضافة رد