بعد 12 عاما من إعدام صدام.. إسرائيل تحذف العراق من “لائحة الأعداء” استعدادا للتطبيع التجاري – اليوم 24
afp-3b63935cfe772a31a2d471b7fb6d98d356955e18
  • image

    ابن كيران: الله دافع قبل مني على الحريات الفردية..والحجاب واللحية عطيناهم أهمية أكبر من اللازم وحان وقت المراجعة

  • بنكيران: أمينة بينها وبين الله

    بنكيران: إذا كنا نبتة صالحة فماعندهم ما يديرو لينا.. الماتش ما سالا..ومن بعد 5 سنين من الحكومة “واش غيعذبونا”

  • رئيس المجلس الأعلى للحسابات جطو

    مجلس جطو يجر 12 منتخبا إلى المحاكم بسبب عدم التصريح بمصاريف حملاتهم الإنتخابية..هذه انتماءاتهم الحزبية

دولية

بعد 12 عاما من إعدام صدام.. إسرائيل تحذف العراق من “لائحة الأعداء” استعدادا للتطبيع التجاري

ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن وزير المالية الإسرائيلي موشيه كحلون، وقّع على مرسوم يقضي بشطب العراق من قائمة الدول المعادية لإسرائيل.

وطبقاً لموقع “I24News” فإن كحلون وقع مرسوما ينص على أن يتم التعامل مع العراق حتى 31 مارس المقبل على أنه “ليس عدوا بالمعنى المطلوب ضمن الأمر التجاري”.

ويتيح هذا المرسوم الجديد إقامة تبادل تجاري بين إسرائيل والعراق، الذي ظل على عهد الرئيس السابق صدام حسين من أشد أعداء الكيان الصهيوني إلى أن أطاح تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية بنظامه عام 2003.

وفي حين خطت دول عربية نحو التطبيع مع إسرائيل منذ الثمانينيات، ظل صدام حسين محافظا على موقفه من هذا الكيان إلى آخر لحظات حياته، حيث جاء في شهادة مستشار الأمن القومي العراقي السابق موفق الربيعي، الذي حضر إعدام صدام، أن هذا الأخير كان متمساكا حتى النهاية وكان يردد “الموت لأميركا، الموت لإسرائيل، عاشت فلسطين، الموت للفرس المجوس”.

وكانت إسرائيل ضمن الدول التي رحبت بإعدام صدام فجر يوم السبت 30 دجنبر 2006، والذي صادف اليوم الأول من عيد الأضحى، فيما أدانت عدد من الدول والكيانات الغربية الحادثة التي اعتبرها الفاتيكان “فاجعة”، ووصفها الإتحاد الأوربي بـ”الخطأ الفادح”، فيما أيدت الأمر دول عربية أو امتنعت عن التعليق.

ويأتي توقيع مرسوم إزالة العراق من لائحة الأعداء، بعد أن كشفت وزارة الخارجية الإسرائيلية يوم 6 يناير الجاري عن زيارات سرية لثلاثة وفود عراقية إلى إسرائيل، مما أثار ضجة كبيرة في بلاد الرافدين.

وطالب عضو هيئة رئاسة مجلس النواب العراقي حسن كريم الكعبي وزارة الخارجية العراقية بالتحقيق بما أوردته وسائل إعلام رسمية إسرائيلية بشأن زيارة ثلاثة وفود عراقية إلى إسرائيل العام الماضي.

 

شارك برأيك