قصة النائب الهولندي المتطرف.. من معاد لدين محمد إلى مسلم جديد – اليوم 24
يورام فان كلافيرن
  • 1ee9abd9-9451-4f5f-b71c-4da5a8652c32

    “آيس كريم” هدية من الرئيس الروسي لنظيره الصيني في عيد ميلاده الـ 66

  • استعمال الأنترنت

    عدد مستخدمي الأنترنت يتجاوز نص سكان الكوكب.. والأرقام في ارتفاع مستمر

  • مسرح الجريمة - جريمة

    خلاف ينتهي بجريمة قتل بشعة.. ومديرية الأمن: لا علاقة للقضية بالإلترات

سياسية

قصة النائب الهولندي المتطرف.. من معاد لدين محمد إلى مسلم جديد

*زيد الفاخي  

أعلن البرلماني الهولندي السابق يورام فان كلافيرن من حزب “الحرية” اليميني المتطرف المعروف بـ”pvv”، اعتناقه لديانة الإسلامية بعد أن كان من أشد معارضي الديانة الإسلامية في بلاده.

وقال كلافيرن، البالغ 39 عاما من عمره، في حديث لـ”الإذاعة الهولندية”، الاثنين: “كنت أواجه خلال قيامي بهذا العمل عددا متزايدا من الأشياء التي جعلت رؤيتي للإسلام أكثر هشاشة”.

وكان كلافيرن عضوا في البرلمان الهولندي من 2010 حتى 2014، ومثل حزب “الحرية” اليميني المتطرف، الذي يتزعمه السياسي المشهور بمواقفه المتشددة المناهضة للإسلام، خيرت فيلدرز.

وانسحب كلافيرن من هذا الحزب في 2014 بعد تجمع لأنصار فيلدرز الذي سأل آنذاك الجمهور ما إذا كانوا يريدون أن يكون في بلادهم أقل أم مزيد من المهاجرين المغاربة، فردوا: “أقل، أقل، أقل”!.

وأسس كلافيرن بعد ذلك حزبا سياسيا جديدا أطلق عليها اسم “من أجل هولندا”، لكنه فشل في الفوز بمقعد في البرلمان خلال انتخابات 2017، واعتزل السياسة بعد ذلك.

وحسب “روسيا اليوم”، فإن كلافيرن الذي كان منتقدا متشددا للديانة الإسلامية، نطق بالشهادتين في 26 أكتوبر 2018، خلال إجرائه أبحاثا عن الدين الإسلامي.

وعقب اعتناقه الإسلام ألف كلافيرن كتابا أشار فيه إلى عدم صحة الأفكار المعادية للإسلام، وأعلن علنا اعتناقه الاسلام في حديث لـ”الإذاعة الهولندية”، الاثنين.

وحسب الخطيب بمركز السنة بلاهاي إلياس الرشيد، ”فقد أراد “فان كلافرين” تصنيف كتاب في نقد الإسلام، ونقضه وأثناء بحثه الذي كان يجريه حول الإسلام تحضيرا لهذا الكتاب، اطلع على مسائل عدة غيرت رأيه تجاه الإسلام”.

*صحافي متدرب

شارك برأيك