يصارع السرطان وحيدا بين جبال إقليم الصويرة بعدما تخلى عنه أبناؤه.. محمد حالة إنسانية تدمي القلب! – صورة – اليوم 24
received_355262295071205
  • IMG_20190418_020131

    احتراق شاحنة في الطريق السيار بين أكادير ومراكش..نيران ورعب – صور

  • mkandeel2_55_58

    رئيس حسنية أكادير “ينتفض” في وجه “الكاف”: “إقصاؤنا مخطط له وسنتخذ الإجراءات اللازمة”

  • IMG-20190416-WA0049

    -جماهير الحسنية تخصص استقبالا استثنائيا للاعبين في مطار أكادير -صور

مدونة

يصارع السرطان وحيدا بين جبال إقليم الصويرة بعدما تخلى عنه أبناؤه.. محمد حالة إنسانية تدمي القلب! – صورة

أطلق، قبل أيام، عدد من المتتبعين للشأن المحلي في إقليم الصويرة، عموما، ومناطق إحاحان، خصوصا، حملة لإنقاذ حياة رجل، يدعى محمد، والذي تجاوز عقده الرابع، وحكمت عليه الظروف أن يعيش وهو يعاني الآلم وحيدا، بعد وفاة زوجته، وزواج ابنتيه.

وفي مشهد مؤلم ومؤثر، يتجول محمد، المصاب بمرض السرطان على مستوى الوجه، بين جبال “إحاحان”، مستنجدا بالسماء، وراجيا الفرج.

وفي تصريح لـ”اليوم24″، تحكي “ف.ك”، ابنة أخت محمد، كيف انقلبت حياة ابن دوار اكي نتاما منطقة بلعاس، بعد معاناته جراء جرح صغير في وجهه، قبل أن يخضع لعملية صغيرة، قبل سنوات، ما جعله يطمئن لمدة معينة، إلا أن الجرح عاد بشكل متطور ونهش لحمه، وعظامه، خصوصا بعد استسلامه للقدر، وعدم قدرته على تدبير شؤون حياته، إذ إنه يعيش وحيدا في منزل طيني، يفتقر لأبسط شروط العيش.

من جهته، وصف “عبد الكريم. أ”، شاب من قبائل إحاحان، وأحد الذين يتطوعون لإطلاق حملة مساعدة محمد، الظروف التي يمر منها هذا الأخير، ”بالقاهرة”، بالنظر إلى وحدته من جهة، وقصر ذات اليد من جهة ثانية، وفضلا عن هذا، وذاك فإنه يعاني حالة مرضية خطيرة، تستوجب تدخلا طبيا مستعجلا، جراء نهش المرض الخبيث للحم وجهه، وعظامه، الشيء، الذي جعله عاجزا عن الأكل بشكل طبيعي، في مشهد يدمي القلب.

ويطالب محمد بتدخل الجهات المسؤولة، ومعها المحسنين، لمساعدته على توفير العلاج.

شارك برأيك