الداودي: هناك من يعرقلون برامج الدعم الاجتماعي لأنهم يشترون الفقراء في الانتخابات! – اليوم 24
لحسن الداودي
  • الريف

    “أردنا وطنا للكل وهم أرادوه ضيعة وحكرا لهم”..تفاصيل رسالة مطولة برر فيها الزفزافي ورفاقه تخليهم عن الجنسية المغربية

  • ناصر الزفزافي ونبيل احمجيق

    عاجل.. الزفزافي وأحميجق و4 من معتقلي حراك الريف يُعلنون تخليهم عن الجنسية المغربية- التفاصيل

  • الملك رفقة رئيس الحكومة سعد الدين العثماني - ارشيف

    عقب انتقاد الملك مركزية القرار.. العثماني: بدأنا العمل وسننقل الاختصاصات للإدارات الجهوية سنتي 2020 و2021

مجتمع

الداودي: هناك من يعرقلون برامج الدعم الاجتماعي لأنهم يشترون الفقراء في الانتخابات!

بعد أيام عن إقرار حكومة “سعد الدين العثماني”، لمشروع قانون السجل الاجتماعي الموحد، خرج الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة، لحسن الداودي، ليتحدث عن جهات تعرقل برامج الدعم الاجتماعي.

وقال الداودي، مساء اليوم الإثنين، بالجلسة العامة للأسئلة الشفوية بمجلس النواب، “نعرف من خرج ضد الدعم المباشر للفقراء والدراويش”، مشيرا إلى أن “الذي لا يريد القضاء على الفقر، هو من يشري الفقراء في الانتخابات”.

وشدد المتحدث على أنه يجب أن تعود للمغاربة كرامتهم، ولا يجب أن يهانوا حين يشتري البعض أصواتهم خلال الانتخابات.

وأضاف الداودي، “معالجة الفقر همنا يوميا، لأنه بدون ذلك لن يكون استقرار للبلد، والاستقرار يتطلب أن نأخذ من الغني ونعطي للفقير”، مؤكدا أن “الذي يجب أن نأخذ منه ما بغاش وسنأخذ منه بالقوة، لأن هذا البلاد لكل المغاربة”.

وأوضح المتحدث أن البرامج الحالية لا يستفيد منها الفقراء، وقال، “سنضع حدا لهذا المشكل، وسنعجل بإخراج السجل الاجتماعي، دون أن نلتفت للحسابات السياسوية”. 

شارك برأيك

بيضاوي

وانتم كذبتم وخدعتم وسرقتم اصوات الفقراء. فأين شعار محاربة الفساد الذي رفعتم في الانتخابات ؟ وأين هو تحقيق الرفاهية ودعم الفقراء وتحسين مستوى المعيشة ؟ كلكم سواسية هدفكم الامتيازات والتعويضات والتقاعد الاستثنائي

إضافة رد
الحبيب

و من أين لك كل هاته القوة, و هل تعلم انني أذركت و من مدة و أصبحت راشدا و لست حبة من قطيع, من أيام لم تستطيعوا إلزام الناس بأداء ما حق عليهم من الضرائب و هو واجب, و اليوم تدعي من تحت أحد قباب البرلمان, أنك بلطجي و خارج على القانون و أنه بإمكانك سلب الناس أموالهم و إعطائها لآخرين, و لو كان هناك عدل لتوبعت بتهمتين, أولاهما استحمار الفقراء و الكذب عليهم و ثانيهما السلب و النهب…….

إضافة رد