العثماني يدافع عن القرارات المتعلقة بالتجار ويؤكد: “جاءت لإنعاش القطاع وليس العكس” – اليوم 24
سعد الدين العثماني
  • Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2018-06-21 01:50:43Z |  |

    مراسلون بلا حدود المغرب يشهد ضغطا قضائيا قويا على الصحافيين.. حل في رتبة متأخرة عن موريتانا وتونس بمؤشر 2019

  • احتجاجات الأطباء

    تفاديا للاحتقان..هذه وعود أمزازي والدكالي لطلبة الطب والصيدلة

  • رمضان “يحرك” أسواق وجدة

    رمضان على الأبواب..وزارة الداخلية: المواد الإستهلاكية متوفرة وبأسعار اعتيادية وهناك رقم “5757” للشكايات

سياسية

العثماني يدافع عن القرارات المتعلقة بالتجار ويؤكد: “جاءت لإنعاش القطاع وليس العكس”

أكد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أن الحكومة اتخذت مجموعة من التدابير، برسم قانون مالية 2019، من أجل إنعاش التجارة وليس العكس.

وفي معرض جوابه في الجلسة الشهرية المتعلقة بالسياسة العامة على سؤال محوري حول التدابير الجمركية والضريبية، وأثرها على قطاع التجارة بمجلس المستشارين، اليوم الثلاثاء، شدد العثماني على حرصه على تبسيط التدابير الجمركية ونزع الطابع المادي عنها، مع “اعتماد أقصى درجة المرونة والتسهيلات في المراقبة لضمان انسيابية المبادلات التجارية وفق المعايير الدولية المعتمدة”.

وأوضح العثماني أن التدابير الجمركية المتخذة، “لا تهدف التضييق على التجار، بل من أجل مكافحة التهريب ومختلف أوجه الغش وحماية صحة المواطنين وتحصين الاقتصاد الوطني من المنافسة غير الشريفة، وتحقيق العدالة الضريبية”.

وارتباطا بالتدابير الجبائية التي أثارت أخيرا جدلا بين التجار والمهنيين، شدد العثماني أن ما يتعلق بإلزامية اعتماد برنامج معلوماتي للفوترة، “لن يدخل حيز التطبيق إلا بعد إصدار نص تنظيمي خاص، لتوضيح محتوى التدبير وتفادي أي تأويل خاطئ له”.

وفي ما يرتبط بإلزامية اعتماد برنامج معلوماتي للفوترة، قال العثماني إن الفوترة الإلكترونية لا تهم سوى الأشخاص الملزمين بمسك المحاسبة واللذين يؤدون الضريبة على الحصيلة الخاضعة للضريبة المحددة بناء على هذه المحاسبة، وأن صغار التجار والحرفيين والمهنيين الخاضعين للضريبة وفق النظام الجزافي غير معنيين بتاتا بهذا التدبير.

وبخصوص إلزامية تضمين رقم التعريف الموحد للمقاولة في الفاتورة، فقد أكد السيد الرئيس على أن التعريف الموحد للمقاولة يهم فقط الشركات التي تعتمد نظاما محاسباتيا، وبالتالي، لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يطلب من الزبون تقديم رقم التعريف الموحد، إذا كان هذا الزبون أصلا غير معني به.

أما فيما يتعلق بتقديم البيان السنوي للمبيعات عن كل زبون باعتماد رقم التعريف الموحد للمقاولة، فإنه لا يهم إلا الزبناء المعنيين أصلا بالتوفر على رقم التعريف الموحد للمقاولة.

كما ذكّر رئيس الحكومة بتبني حكومته سياسة التدرج في هذه التدابير، “بما يتيح للتجارة القدرة على التكيف ومواكبة المستجدات، مع اعتماد مقاربة شمولية في محاربة التهريب والغش الجمركي ضمانا لشروط المنافسة الشريفة بين كل التجار والمهنيين”.

العثماني نفى خلال مداخلته وجود أية تدابير جديدة تتعلق بالإجراءات الجمركية للسلع والبضائع، مشددا على أن توسيع مجال تدخل أعوان الجمارك ليشمل الطرق السيارة عبر محطات الأداء ونقط الخروج يعود إلى قانون مالية 2015.

يشار إلى أن الحكومة ستنظم مناظرة وطنية حول التجارة خلال أبريل المقبل، لفتح باب النقاش والحوار حول الإجراءات الضريبية والجمركية المرتبطة بالتجارة، والوقوف عند الصعوبات التي تعترض التجار، في أفق عقد مناظرة وطنية حول الإصلاح الجبائي في ماي المقبل.

شارك برأيك