المحامي الهيني الخاسر لدعوى في الشكل يصف فريقا أمميا بـ”الأمي” والأمم المتحدة بـ”المسخرة”!! – اليوم 24
وقفة تضامنية مع الهيني
  • ذبح سائحتين

    إدخال الدولة المغربية طرفا في جريمة “شمهروش”.. هل يتغير موقف النرويج؟

  • الكتاني ومدبري تفجيرات 16 ماي

    الكتاني يثير الجدل بانتقاد حروف التيفيناغ على النقود.. ويوضح عبر “اليوم24”

  • الكوميدي الراضي

    إدمين: لا يحق لرجال الأمن استعمال شرع اليد كقطاع الطرق..العنف مرفوض أيا كان مصدره

قضية توفيق بوعشرين

المحامي الهيني الخاسر لدعوى في الشكل يصف فريقا أمميا بـ”الأمي” والأمم المتحدة بـ”المسخرة”!!

 

بعد أيام من فضيحة خسارته لدعوى قضائية أمام المحكمة الإدارية في الرباط في الشكل، على الرغم من أنه قاضيا إداريا سابقا، خرج محمد الهيني، عضو دفاع المشتكيات في قضية الصحافي توفيق بوعشرين، بتصريحات غير مسبوقة ـ يتهم فيها الخبراء الأمميين، الذين أصدروا القرار الأممي، المطالب بإطلاق سراح بوعشرين بـ”الأميين”.

ووصف الهيني، في تصريحات له على هامش مشاركته، مساء أمس الاثنين، في ندوة، قال إنها لتوضيح “مغالطات” التقرير الأممي في قضية بوعشرين، التقرير الأممي بأنه “تقرير أمي”.

الهيني لم يتوقف في تحقيره للفريق الأممي المعني بالاعتقال التعسفي عند هذا الحد، بل تجاوزه، وقال: “على مسؤوليتي وكرجل قانون ومختص، ما ورد في التقرير لا يمكن أن يقول به طالب حقوق في السنة الأولى، وبه عيوب وثغرات قانونية فظيعة وكم كبير من المغالطات”.

واعتبر الهيني أن التقرير الأممي في قضية بوعشرين خرج بهذه الصيغة النهائية، بسبب “سوء وعدم أهلية، وكفاءة الخبراء الأمميين في القانون المغربي وتطبيق الآليات الدولية”، مضيفا أن رأيهم في القضية “كان نظريا، ويفتقد إلى الحد الأدنى من الكفاءة القانونية المتطلبة في صياغة الآراء الأممية”.

ووجه الهيني اتهامات ثقيلة إلى الأمم المتحدة، حيث اتهمها بالتحامل على المغرب بالقول إن التقرير “صيغ بالتحامل على القضاء الوطني”، مضيفا “واش هادي هي الأمم المتحدة هادو راه مسخرة”.

يذكر أن التقرير، الذي أنجزه الخبراء الأمميون في قضية بوعشرين، خلص إلى مطالبة الأمم المتحدة للمغرب، بضرورة الإفراج عن الصحافي توفيق بوعشرين فورا، وتعويضه، ومحاسبة المتسببين في اعتقاله، طوال هذه الفترة، كما أكد التقرير أن المغرب لا يملك أدلة، ولا شهودا على ما ينسب إلى بوعشرين من اتهامات.

شارك برأيك