العثماني يدافع عن حصيلته في حماية اللغات الرسمية ويؤكد: معاهد عليا ستدرس الأمازيغية في السنة المقبلة – اليوم 24
العثماني  والأمازيغية
  • البام

    “البام” يوجه اتهامات لأعضاء اللجنة التحضيرية لمؤتمره بمخالفة القانون في انتخاب رئيسها والمنصوري تدخل على خط الأزمة

  • حسني مبارك

    مبارك في حوار مطول له .. الرئيس المعزول يتحدث عن خلاف الأسد وصدام حسين بالمغرب وزيارة بيريز للرباط

  • حجز طائرة مناجم المغرب محملة بالذهب

    بعد ضجة توقيف شحنة الذهب .. مدير “مناجم”: ما وقع هو سوء تفاهم بسيط ووضحنا الوضع للسلطات السودانية

سياسية

العثماني يدافع عن حصيلته في حماية اللغات الرسمية ويؤكد: معاهد عليا ستدرس الأمازيغية في السنة المقبلة

أكد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أنه حرص شخصيا على القيام بخطوات عملية في انتظار صدور القانونيين التنظيميين المتعلقين بتحديد مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وبالمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية.
وفي لقاء تواصلي نظم اليوم الجمعة بمقر المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية بحضور عميده أحمد بوكوس وعدد من مدراء ومسؤولي المعهد، أوضح العثماني أنه أصدر منشورا جديدا خاصا باستعمال اللغتين العربية والأمازيغية في الإدارات العمومية وأنه اقترح صيغة متوافقا حولها لاستعمال اللغتين المذكورتين في المراسلات والوثائق الرسمية الإدارية.
كما ذكر العثماني بعدد من الإجراءات التي اتخذتها الحكومة للنهوض باللغة الأمازيغية في مقدمتها حل مشكل الأساتذة الذين يدرسون الأمازيغية وإعفاءهم من تدريس مواد أخرى، وإصدار منشور لتدريس اللغة الأمازيغية في عدد من المعاهد العليا، “التي فعلا أدمجت في بعض المعاهد خلال هذه السنة الجامعية، في حين تستعد معاهد أخرى لضمان الإدماج في السنة المقبلة”.

وخلال اللقاء التواصلي مع عميد واطر المعهد الملكي للثقافة الامازيغية، نوه رئيس الحكومة بالمجهودات التي تبذلها هذه المؤسسة وبدورها في مواكبة النقاش الخاص بالأمازيغية والاوراش المرتبطة بها.
وفي هذا الصدد، أوصى العثماني بضرورة تكثيف مثل هذه اللقاءات التواصلية “والحكومة بحاجة إلى الاستفادة من خبرات اطر المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ولمواكبته النقاش حول مختلف القضايا التي يفرضها اعمال ترسيم الأمازيغية”.

شارك برأيك