العثماني يدافع عن حصيلته في حماية اللغات الرسمية ويؤكد: معاهد عليا ستدرس الأمازيغية في السنة المقبلة – اليوم 24
العثماني  والأمازيغية
  • “طوطو” ينشر أدلة تبرأ منال بنشليخة من تهمة السرقة – فيديو

    بعد مسيرة الرباط .. العدل والإحسان تعلن انضمامها لإضراب الأساتذة وتتهم الحكومة بالتخبط في فك ملف المتعاقدين

  • امزازي واللغات

    أمزازي: التحكم في لغات التدريس الأجنبية يقع في صميم الديمقراطية وتحقيق تكافؤ الفرص وولوج سوق الشغل

  • مسيرة تضامنية للدفاع عن مجانية التعليم

    تنسيقية المتعاقدين: 60 ألف أستاذ خرجوا اليوم ضد التعاقد ومنفتحون على الحوار -فيديو

سياسية

العثماني يدافع عن حصيلته في حماية اللغات الرسمية ويؤكد: معاهد عليا ستدرس الأمازيغية في السنة المقبلة

أكد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أنه حرص شخصيا على القيام بخطوات عملية في انتظار صدور القانونيين التنظيميين المتعلقين بتحديد مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وبالمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية.
وفي لقاء تواصلي نظم اليوم الجمعة بمقر المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية بحضور عميده أحمد بوكوس وعدد من مدراء ومسؤولي المعهد، أوضح العثماني أنه أصدر منشورا جديدا خاصا باستعمال اللغتين العربية والأمازيغية في الإدارات العمومية وأنه اقترح صيغة متوافقا حولها لاستعمال اللغتين المذكورتين في المراسلات والوثائق الرسمية الإدارية.
كما ذكر العثماني بعدد من الإجراءات التي اتخذتها الحكومة للنهوض باللغة الأمازيغية في مقدمتها حل مشكل الأساتذة الذين يدرسون الأمازيغية وإعفاءهم من تدريس مواد أخرى، وإصدار منشور لتدريس اللغة الأمازيغية في عدد من المعاهد العليا، “التي فعلا أدمجت في بعض المعاهد خلال هذه السنة الجامعية، في حين تستعد معاهد أخرى لضمان الإدماج في السنة المقبلة”.

وخلال اللقاء التواصلي مع عميد واطر المعهد الملكي للثقافة الامازيغية، نوه رئيس الحكومة بالمجهودات التي تبذلها هذه المؤسسة وبدورها في مواكبة النقاش الخاص بالأمازيغية والاوراش المرتبطة بها.
وفي هذا الصدد، أوصى العثماني بضرورة تكثيف مثل هذه اللقاءات التواصلية “والحكومة بحاجة إلى الاستفادة من خبرات اطر المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ولمواكبته النقاش حول مختلف القضايا التي يفرضها اعمال ترسيم الأمازيغية”.

شارك برأيك