ترامب يعترف بسيادة “إسرائيل” على الجولان.. والاتحاد الأوربي: الهضبة ليست إسرائيلية – اليوم 24
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
  • الصين - مظاهرات طلابية في هونغ كزنغ

    أسلوب جديد للضغط على الحكومة.. طلاب “هونغ كونغ” يقاطعون الدراسة في أول أيام العام الدراسي

  • مياه الوادي تغمر مدرسة "إسكان" ضواحي تارودانت

    بعد ملعب “تيزيرت”.. ظهور فيديو يوثق غرق مؤسسة تعليمية تحت سيول الوادي

  • معلمة مدينة تطوان "الحمامة البيضاء"

    شوارع تطوان تحتضن الزوار.. خيام منتشرة قرب المحطة وزوار يبيتون في الأزقة والساحات-فيديو

دولية

ترامب يعترف بسيادة “إسرائيل” على الجولان.. والاتحاد الأوربي: الهضبة ليست إسرائيلية

بعد إعلان الرئيس الأمريكي اعترافه بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية، أكد الاتحاد الأوربي، اليوم الجمعة، أنه لا يعترف بهذه السيادة، ولا يعتبر مرتفعات الجولان أرضا إسرائيلية.

وقالت متحدثة باسم الاتحاد الأوربي، بحسب ما نقلته عنها وكالة “رويترز”، إن “موقف الأخير من وضع هضبة الجولان السورية لم يتغير”، مؤكدة أن الاتحاد “لا يعترف بسيادة إسرائيل على الأراضي المحتلة من قبلها، منذ يونيو عام 1967، بما فيها مرتفعات الجولان، ولا يعتبرها جزءا من الأراضي الإسرائيلية، وفق القانون الدولي”.

وتأتي التصريحات الأوربية، بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، أمس الخميس، أنه “حان الوقت” لتعترف واشنطن بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية، وغرد على صفحته في “تويتر”: “بعد 52 سنة، حان الوقت لتعترف الولايات المتحدة اعترافا كاملا بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان، التي تتميز بأهمية استراتيجية، وأمنية حيوية بالنسبة إلى دولة إسرائيل، واستقرار المنطقة”.

وكان الاحتلال الإسرائيلي، قد استولى، في عام 1967، على مرتفعات الجولان السورية، قبل أن يعيد مساحة منها إلى سوريا في عام 1974، ويخضع سكانها لقانون الكنيست الإسرائيلي، الذي صدر في 14 دجنبر 1981، وهو ما لم يعترف به المجتمع الدولي، ورفضه مجلس الأمن، التابع للأمم المتحدة في قرار برقم 497، بعد 20 يوماً من اتخاذ الرئيس قرار إصدار الكنيست لقانون ضم الهضبة.

شارك برأيك

عبد الوهاب

مادا يعلمون ان هضبة الجولان هي ارض سورية لمادا لا يظغطون على اسرائيل المحتلة لارجاعها الى سوريا و مادا تفعل الجامعة العربية و الاتحاد الافريقي.

إضافة رد