الخلفي: المستثمرون الأجانب يشتكون من “هشاشة البنايات” و”ضعف الطرق”.. وعازمون على حل المشكل – اليوم 24
مصطفى الخلفي - آسفي
  • khalid-ait-taleb

    وزير الصحة: المغرب يتوفر على 44 مستشفى جاهزًا و1640 سريرًا لاستقبال الحالات المصابة بجائحة كورونا

  • 1

    الـOCP يتدخل لإصلاح مستشفى آسفي العمومي تهيئًا لمواجهة جائحة كورونا – صور

  • OCP sa

    الـOCP يُغلق نواديه ويُقلص ركاب الحافلات ويُهيئ أطباءه استعدادًا لمواجهة “كورونا”

مجتمع

الخلفي: المستثمرون الأجانب يشتكون من “هشاشة البنايات” و”ضعف الطرق”.. وعازمون على حل المشكل

قال مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، أمس السبت، خلال حلوله ضيًفا على “مناظرة أسفي الأولى للمقاولة والتشغيل”، بأحد فنادق المدينة، إن أبرز المشاكل التي تُواجه الحكومة والتي عزمت على وضعها ضمن أولوياتها هي “الاستثمارات العمومية وانعكاساتها على سوق الشغل”.

وأفاد الخلفي” حينما يأتي مستثمر أجنبي نقول له استثمر في هذه أو تلك المدينة في إطار “العدالة بين المناطق” غير أن هؤلاء المستثمرين يقولون لنا ” لا يمكننا الاستثمار في مناطق ليست بها خطوط السكك الحديدية وبنايتها هشة وبها ضعف الطرق..”.

وزاد الخلفي قائلا في خضم حديثه أمام مجموعة من الهيئات وجمعيات المعطلين ” في ميناء الناظور بالجهة الشرقية على سبيل المثال، قال رئيس الحكومة:”هاهو الميناء..غير أن المدينة لا تتوفر على سكك حديدية ولا طرق..وبتالي لا يمكن لأيّ مستثمر أجنبي أو غيره أن يأتي للمنطقة، لذلك صادقت الحكومة على تسعة ملايير من الدرهم لحل هذا المشكل” بحسب الخلفي.

وعاد مصطفى الخلفي للحديث عن مدينة آسفي، حيث أورد “أقول لكم بكل صراحة إن الإقلاع التنموي لمدينة آسفي لن يكون إلا بحل مشكل الربط السككي للمدينة مع بقية المدن، مشيرا إلى أن ربط طرق السيار تحقق، وأضاف ” ميناء آسفي الذي كلف 4 ملايير درهم أيضًا سيكون وسيلة للإقلاع ولن يتم ذلك إلا بجعله ميناء خدماتي”.

شارك برأيك