اندلاع حريق بأحد معامل تصبير السمك بآسفي والألطاف الإلهية تُنجي مئات العاملات – اليوم 24
received_264750567802356
  • khalid-ait-taleb

    وزير الصحة: المغرب يتوفر على 44 مستشفى جاهزًا و1640 سريرًا لاستقبال الحالات المصابة بجائحة كورونا

  • 1

    الـOCP يتدخل لإصلاح مستشفى آسفي العمومي تهيئًا لمواجهة جائحة كورونا – صور

  • OCP sa

    الـOCP يُغلق نواديه ويُقلص ركاب الحافلات ويُهيئ أطباءه استعدادًا لمواجهة “كورونا”

مجتمع

اندلاع حريق بأحد معامل تصبير السمك بآسفي والألطاف الإلهية تُنجي مئات العاملات

علمت “اليوم24” من مصادر جيدة الإطلاع، أن حريق شب عشية يوم الاثنين، بأحد معامل تصبير السمك بمدينة آسفي، مخلفًا خسائر مادية طفيفة، بعدما كان عددًا من العمال يُحاولون إخراج “قنينات ضخمة للزيت” من إحدى ورشات التصنيع، وهرع مئات من العاملات خارج المصنع.

وكشفت مصادر “اليوم24” أن القنينات الضخمة كانت تحملها إحدى الشاحنات، وأثناء إخراجها استعصى الأمر على العمال، مما اضطرهم إلى “فصلها” مستعملين آلات القطع الكهربائية، غير أنه سرعان ما اندلعت النيران في ورشة المصنع، التي كانت مفصولة على مكان تواجد عاملات تصبير السمك بأمتار قليلة.

received_300629683938067

وكشف المصدر ذاته، أن إحدى العاملات فطنت في لحظة مصادفة إلى مشاهد النيران بالقاعة المجاورة، مشيرا إلى أن الحريق اندلع دونَ أن تُقرع أجراس الانذار باعتبارها غير موجودة بالمصنع بشكل نهائي.

وهرع العمال بشكل هيستري خارج المصنع، غير أنهم تفاجئوا جميعا بعدما صرح “الميسترو” وهو المشرف على المصنع، بقوله لهم ” واش بغيتو تفضحوني ياله بقاو تما” مهددًا إياه بالعدم الكشف عن الخبر لأيّ جهة، وفق ما كشفت مصادر “اليوم24” من داخل المصنع.

وقالت مصادر حقوقية في مدينة آسفي، إنه لا يُعقل أن لا يتوفر المصنع، على مخارج إغاثة، منبهة إلى أن البوابة الوحيدة الموجودة للإغاثة حدودها مترين فقط، وتساءل المصدر، “هل يُمكن لبوابة من مترين أن تُخرج 200 عاملة في لحظة “الكارثة”؟ وأضاف “كل هذا يحدث تحث تواطأ النقابات بمصانع التصبير التي تتحالف مع “الباطرونا” ضد مصالح العاملات”.

شارك برأيك