منتجات تمويلية جديدة لبلوغ الشركات مصادر التمويل – اليوم 24
نقود
  • 1-1244964

    أبلغت عن تحرش مدير المدرسة بها.. فحرقوها حتى الموت

  • “قراءة 35 كتابا”.. عقوبة غيرت حياة جناة أطفال

  • فايسبوك

    فيسبوك تعترف بنسخ البريد الإلكتروني لـ 1.5 مليون مستخدم دون موافقتهم

اقتصاد

منتجات تمويلية جديدة لبلوغ الشركات مصادر التمويل

أشار المدير العام لصندوق الضمان المركزي هشام زناتي سرغيني، إلى أن عروض المنتجات الجديدة المقدمة لصالح المقاولات الصغرى والمتوسطة، التي أطلقها الصندوق في الآونة الأخيرة، تسعى أساسا إلى الاستجابة بشكل أفضل لمتطلبات السوق، وتلبية الاحتياجات المتعددة والمختلفة التي تقدمها الشركات المغربية.

وأوضح ذات المتحدث أن صندوق الضمان المركزي أطلق منتجات جديدة لفائدة كل هذه المقاولات، وهو ما يأتي في سياق العمل على تعزيز الإجراءات الرامية إلى تمكين المقاولات الصغيرة جدا من بلوغ مصادر التمويل، وذلك في لقاء لمناقشة تمويل المقاولات الصغرى والمتوسطة، بتركيز على الإمكانيات المتاحة في إطار العرض الجديد لصندوق الضمان المركزي، قبل أيام.

وقال ذات المتحدث إن جانبا من هذه العروض، الموجه لضمان قروض الاستثمار على المدى المتوسط وأيضا المدى الطويل، يضم منتجات كل من ضمان إكسبريس الخاص بتمويل المقاولات الصغيرة جدا، وضمان الاستثمار لصالح المقاولات الصغرى والمتوسطة، وأخيرا ضمان التيسير الخاص بتغطية الحاجيات المتعلقة بالتسيير المقاولاتي.

وتم في اللقاء نفسه الإعلان عن منتجين آخرين للتمويل، وهنا يرتبط الموضوع بكل من “ميزانين المقاولات الصغرى والمتوسطة”، الخاص بالشركات التي تنشط في مجال الصناعة والتصدير، و”تمويل القروض الصغرى”، الذي يخص المقاولات الصغيرة جدا والرامي إلى تخفيض تكاليف التمويل لدى هذه الفئة الخاصة من المقاولات.

وأكد رئيس لجنة التمويل وآجال الأداء حماد كسال عن الاتحاد العام لمقاولات المغرب، أن صندوق الضمان المركزي يبقى أداة مهمة لبلوغ المقاولات الصغرى والمتوسطة مصادر التمويل، فضلا عن كونه محفزا على الاستثمار والتمويل الاقتصادي، لتحقيق التنمية السوسيو اقتصادية للبلاد.

وأشار ذات المتحدث إلى أن هذا اللقاء يبقى فرصة سانحة لتبادل الخبرات والمعلومات حول تطورات عروض الضمان التي يمنحها صندوق الضمان المركزي، وأيضا آثارها الإيجابية على المقاولات الصغرى والمتوسطة، كما يتعرض للإشكالية التي تطرحها مصادر التمويل الخاصة.

وأشار كسال إلى مذكرة التفاهم التي عقدت خلال شهر فبراير الماضي بين صندوق الضمان المركزي والاتحاد العام لمقاولات المغرب، والمجموعة المهنية لبنوك المغرب ووزارة الاقتصاد والمالية ووزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، وهي مذكرة تهدف إلى تعزيز وتنمية نظام الضمان والتمويل الوطني لفائدة المقاولات الصغيرة جدا، والمقاولات الصغرى والمتوسطة، سواء تعلق الأمر بجانب التسيير أو الاستثمار.

والجدير ذكره أن صندوق الضمان المركزي عبارة عن مؤسسة عمومية تقدم وتمنح القروض، وترمي أساسا إلى التشجيع على المبادرات الخاصة، خصوصا عن طريق تمويل ودعم الشركات والمقاولات الصغرى والمتوسطة، وهي مؤسسة رأت النور في أواخر أربعينيات القرن الماضي.

شارك برأيك