نكتة حماية بوعشرين.. عندما بررت النيابة العامة أسباب اعتقال مؤسس “أخبار اليوم” – اليوم 24
توفيق بوعشرين
  • الوزير سعيد أمزازي

    مشروع المالية 2020.. رفع ميزانية التعليم إلى أكثر من 72 مليارا

  • السائحتين الاسكندنافيتين - جريمة شمهروش

    محتاكمة شمهروش.. عائلة الضحية النرويجية تطالب برفع التعويض من 200 إلى 500 مليون وتوضح أوجه صرفه

  • صلاح عبد السلام

    بينهم مغربي.. فرنسا تحدد تاريخ محاكمة المتهمين في اعتداءات 2015

مجتمع

نكتة حماية بوعشرين.. عندما بررت النيابة العامة أسباب اعتقال مؤسس “أخبار اليوم”

من المفارقات المضحكة المبكية، التي تعج بها قضية الصحافي المعتقل توفيق بوعشرين، ما قالته النيابة العامة، في أول جلسة من محاكمته الاستئنافية، عن أن اعتقاله التعسفي اللاقانوني كان لحمايته من ضحاياه وعائلاتهن، لذلك، ضحك بوعشرين على هذه النكتة السمجة، حتى أوقف ضحكه ممثل النيابة العامة.

هذه التخريجة جاءت بعد فشل التخريجة الأولى، التي قالت إن بوعشرين اعتقل في حالة تلبس، قبل أن يقع استدراكها بتخريجة أخرى، هي عذر أكبر من زلة، حين قالت النيابة العامة إن بوعشرين لم يُعتقل متلبسا، وإن ما جاء في المحاضر كان مجرد خطأ مطبعي.

هل يعرف السيد ممثل النيابة العامة، وهو يقول إن اعتقال بوعشرين كان لحمايته، أن 9 من أصل 12 امرأة، اللواتي جيء بهن لـ«تغراق الشقف» لبوعشرين، أكدن مظلوميته، وصرخن ملء أفواههن: بوعشرين لم يتحرش بنا ولم يغتصبنا؟ هل يعرف أن اثنتين من النساء المتبقيات، أعلنتا، على صفحتيهما بالفايسبوك، تضامنهما مع بوعشرين بعد اعتقاله، قبل أن تدور بهما الدوائر، وتجرجرهما، بالترهيب والترغيب، للعب أدوار مخلة بالحياء وبالذكاء في مسرحية «حريم التجريم» المفضوحة؟

شارك برأيك