محامي معتقلي مدرسة “لهناهنة”: الاعتقالات غير قانونية.. المدرسة مُخربة منذ سنوات والآباء ظلوا يشتكون – فيديو – اليوم 24
محام معتقلي مدرسة لهناهنة
  • عبد الوافي لفتيت

    جون أفريك: قرار الزيادة في الأجور سيكلف الدولة 8 مليار درهم ويمتص 70 في المائة من العائدات الضريبية

  • OCP

    نزع ملكية 3000 هكتار لإقامة وحدة صناعية جديدة لـOCP

  • منظمة مغربية تُعبر عن استياءها من اتفاقيات التبادل الحر

    صادرات المغرب من الطماطم تتعدى 600 مليون كيلو والفرنسيون أكبر زبون

مجتمع

محامي معتقلي مدرسة “لهناهنة”: الاعتقالات غير قانونية.. المدرسة مُخربة منذ سنوات والآباء ظلوا يشتكون – فيديو

خرج دفاع معتقلي “مدرسة لهناهنة”، الواقعة ضواحي مدينة أسفي، الذين صوروا شريط فيديو للمدرسة وهي في حالة مزرية، ونشروه في مواقع التواصل الاجتماعي، (خرج) في تصريح لـ”اليوم24″، أكد من خلاله أن مسطرة الاعتقالات كانت غير قانونية، مشيرا إلى أن القاعدة في القانون الجنائي هي السراح، والاستثناء هو الاعتقال، وفي حالة معتقلي مدرسة “لهناهنة”، وقع العكس.

وأفاد عبد اللطيف حجيب، محامي المعتقلين، ورئيس المرصد المغربي لحقوق الإنسان، أن أولياء أمور التلاميذ ظلوا، منذ سنوات خلت، يُراسلون المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، ومصالح الوزارة، قصد التدخل لإصلاح المدرسة، التي كانت مخربة، منذ عام 2016، وأكد محامي المعتقلين، أن الدفاع يتوفر على نسخ من الشكايات، والمراسلات الموجهة إلى مصالح وزارة التربية الوطنية، مع إشعارات بالتوصل، دونَ رد إلى حدود اليوم.

وكشف حجيب أن الشبان، الذين صوروا المدرسة، عبروا عن نوع من الاحتجاج بعدما تعذر الالتفات إلى مطالبهم، منذ سنوات، وقاموا بتصوير الشريط المذكور، الذي يوثق إلى ما آلت إليه مدرسة قريتهم الوحيدة.

يذكر أن مدير المدرسة نصب نفسه طرفا مشتكيا في القضية، وحدد خسائر “التخريب” في تصريح للدرك الملكي، في 15900 درهم، موزعة كالتالي: 2000 درهم في السقف المنزوع، و9000 درهم عن الأبواب، و4900 درهم للطاولات.

وأحال وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية لأسفي، 4 شبان في حالة سراح، على جلسة حدد لها، 23 من ماي المقبل، كموعد للمحاكمة، وأمر القاضي المكلف بالأحداث بالاحتفاظ بـ3 قاصرين رهن الاعتقال، مع تحديد 23 من أبريل الجاري كأول جلسة بعد إعداد الدفاع.

وقال عبد اللطيف حجيب، محامي المعتقلين، إن الغريب في الأمر أنه جرى الجز بشخص ضمن المعتقلين القاصرين، لم يكن حاضرًا في أيّ مرحلة من مراحل الوقائع، وهو “ي.ش”، ويُتابع رهن الاعتقال، على الرغم من أنه نفى نفيا قاطعًا أن يكونَ شارك، أو خرب المدرسة المذكورة، مؤكدًا أن سير المسطرة بهذا الشكل يُعد غير قانوني.

شارك برأيك