مستجدات مثيرة في قضية الطفلة هبة بعد عودتها لمنزلها.. أسرتها مصدومة وهي في أزمة نفسية حادة – اليوم 24
اختطاف
  • مقبرة-الغفران-650x420

    منتخبون يطلقون صافرة إنذار ويدعون العمدة إلى البحث عن وعاء عقاري لمقابر جديدة

  • 20210115_132831

    تجار السوق البلدي بحي الحسني يحتجون: نحس بالتمييز والسلطات تفرض علينا الإغلاق في الساعة الثالثة – فيديو

  • 136462543_4871578846249922_5186928437136304701_o

    بعد انهيارات المنازل.. عمدة البيضاء يكشف تفاصيل تحديد رسوم المباني الآيلة للسقوط

منوعات

مستجدات مثيرة في قضية الطفلة هبة بعد عودتها لمنزلها.. أسرتها مصدومة وهي في أزمة نفسية حادة

تعيش أسرة الطفلة هبة، التي قيل إنها اختطفت، يوم السبت الماضي، على وقع الصدمة، خصوصا بعدما أكد رجال الأمن، في بلاغ، يوم أمس الاثنين، أن هبة غادرت منزلها طواعية، وهي من أرسلت رسالة نصية إلى والدها، تفيد أنها تعرضت إلى اختطاف، وتطالبه بفدية.

وفي هذا السياق، قال عم الطفلة هبة، في حديثه مع “اليوم24″: ” إن عائلة هبة فوجئت لما تم تداوله، أخيرا”، مشيرا إلى أن” القضية لا تزال في طور التحقيق”.

كما أوضح المتحدث نفسه أن “هبة تعاني أزمة نفسية حادة عند وصولها إلى المنزل، أول أمس الأحد، وأسرتها تلقت تعليمات من الشرطة بعدم التحدث معها حول الموضوع”.

وأشار عم هبة إلى أن “هبة، التي تبلغ من العمر 12 سنة، تتابع حصص علاج لدى طبيب نفسي، لأنها تعاني أزمة نفسية بعد عودتها إلى المنزل.”

وكانت المديرية العامة للأمن الوطني قد أفادت، يوم أمس، في بلاغ لها، بأن الأبحاث والتحريات المعمقة، التي باشرتها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بخصوص بلاغ اختفاء فتاة قاصر في مدينة الدارالبيضاء، في ظروف مشكوك فيها، خلصت إلى أن الأمر يتعلق بتغرير بقاصر، وليس بقضية اختطاف، واحتجاز مقرونين بطلب فدية مالية.

وذكرت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ لها، أمس، بأن مصالح ولاية أمن الدارالبيضاء كانت قد توصلت، السبت الماضي، ببلاغ اختفاء مشكوك فيه لفتاة تبلغ من العمر 12 سنة، حيث أوضحت عائلتها أنها تشك في جريمة اختطاف، بعدما توصلت برسائل نصية، تطالبها بفدية مالية، وهو ما استدعى فتح بحث قضائي من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وأوضح البلاغ أن البحث المجرى مع الفتاة، التي التحقت بمنزل أسرتها، بعد يوم واحد من الاختفاء، كشف أنها غادرت طواعية المنزل برفقة إحدى صديقاتها، البالغة سن الرشد الجنائي، ومكثت بشكل إرادي في منزل هذه الأخيرة في مدينة سطات، وهي من افتعلت بعث الرسائل النصية، التي تتحدث عن الاختطاف المزعوم.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيها الراشدة، يورد البلاغ، تحت تدبير الحراسة النظرية للاشتباه في تغريرها بالفتاة القاصر، بينما تم فتح بحث قضائي للتحقق من دوافع، وخلفيات مغادرة المعنية لمسكن عائلتها، وكشف كافة ظروف، وملابسات هذه القضية.

شارك برأيك