الألمانية “دي إتش” للوجستيك توقع اتفاقية لإنشاء مركز لوجستي في ميناء طنجة يمتد على مساحة 6 آلاف متر مربع – اليوم 24
طنجة ميد
  • لطيفة بن زيتان

    قضية اعتداء “إرهابيين” على إبن لطيفة زيتان.. قصة مبركة والاعتداء حصل بعد جلسة خمرية

  • الإنعاش العقاري

    تفاصيل التحقيق مع «مافيا العقار» استولت على أراضٍ بآسفي

  • سعد الدين العثماني - خاص

    العثماني: لا تهمنا “الإنتخابات”..”وكنضاربوا بالأفكار ماشي “طباسل”

اقتصاد

الألمانية “دي إتش” للوجستيك توقع اتفاقية لإنشاء مركز لوجستي في ميناء طنجة يمتد على مساحة 6 آلاف متر مربع

أعلنت شركة “دي إتش” الألمانية للوجستيك توقيعها اتفاقية شراكة مع البوابة اللوجستيكية للمغرب “طنجة ميد”، بغاية إنشاء مركز جديد للحمولات من الصادرات، والواردات العالمية، التي تتقاطر على ميناء طنجة، الذي أصبح مرتبطا بأزيد من 174 ميناء عبر العالم.

وكشفت مصادر متخصصة أن المركز اللوجستيكي المذكور، تبلغ مساحته 6000 متر مربع، وسيكون أكبر مستودع لشركة “DHL” العالمية، والمتخصصة في التصدير، والتوريد.

 وأكد المصدر ذاته أن المستودع الجديد سيعمل كبوابة على الأسواق الدولية لزبائن الشركة من وإلى أوربا، وشمال، وغرب إفريقيا.

وأكد المصدر ذاته أن المستودع الجديد، سيمكّن الآلاف من الزبائن في ” Tanger Med ” من تزويد عملائها بحلول متكاملة، مثل تسهيل التخليص الجمركي، وإدارة سلسلة من التوريد، بالإضافة إلى خدمات الشحن الجوي، والبحري، والبري.

وقالت “كريستيل فاضل”، المديرة العامة لشركة “DHL Global Forwarding” بالمغرب، إن موقع “طنجة ميد” يمثل موقعا استراتيجيا بالنسبة إلى الشركة، مشيرة إلى أن ميناء طنجة قادر على دعم وصول الصادرات، والواردات بشكل متعدد الوسائط، خصوصا على المستوى البحري، والطرق البرية المؤدية إلى الدارالبيضاء، والجنوب، وسوف تتيح لنا توسيع، وتعزيز عروض خدمة العملاء لدينا بفضل المستودع الجديد”.

وقال رشيد هواري، المدير العام لشركة “ميدهوب”: “تعد منطقة طنجة ميد لوجستيك خيارًا مثاليًا للشركات متعددة الجنسيات، والمشغلين اللوجستيين، الذين يسعون إلى تحسين عملياتهم اللوجستية، وإعادة توزيع تدفق البضائع إلى إفريقيا، وأوربا، وأمريكا”.

وسيبدأ المستودع الجديد في العمل، بحلول 20 من ماي المقبل، في ميناء طنجة ميد، الذي بات قادرًا على معالجة 9 ملايين حاوية، وتصدير مليون سيارة جديدة، ويعبر منه 7 ملايين مسافر، و700000 شاحنة بشكل سنوي.

شارك برأيك