الحكومة تنفي خبر تمرير ملف “المتعاقدين” إلى يدي وزارة الداخلية – اليوم 24
من احتجاجات الأساتذة المتعاقدين
  • ابتسام لشكر

    حوادث الاعتداء على النساء.. حركة “مالي” تطالب بالحماية والمساواة في الفضاء العام

  • حماية المال العام

    محاسبة مسؤولين في الدخول السياسي المقبل.. جمعية حماية المال العام: تقدمنا بعشرات الشكايات بأدلة دامغة والأحكام تبقى ضعيفة

  • image

    حاويات النفايات تتعرض للحرق في عدد من المدن ونائب عمدة سلا: نحتاج صحوة حضارية – صور

سياسية

الحكومة تنفي خبر تمرير ملف “المتعاقدين” إلى يدي وزارة الداخلية

فندت الحكومة المغربية، اليوم الخميس، خبر نقل ملف الأساتذة “المتعاقدين” أطر الأكاديميات الجهوية، من أروقة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي إلى يد وزارة “أخرى”.

وقال مصطفى الخلفي، الناطق باسم الحكومة، في ندوته الأسبوعية اليوم الخميس، إن ملف الأساتذة أطر الأكاديميات تدبره وزارة التربية الوطنية والتكوين المهنيو التعليم العالي والبحث العلمي ولا تدبره أي جهات أخرى، في الوقت الذي أشيعت فيه أخبار عن انتقال الملف إلى وزارة الداخلية.

وعن مستقبل ملف “المتعاقدين” بعد تمديدهم لإضرابهم عن العمل هذا الأسبوع، قال الخلفي إن الحكومة تتطلع للحوار المرتقب بين وزارة التعليم والأساتذة أطر الأكاديميات الأسبوع المقبل، ليشكل محطة لإنهاء المشكل بما يضمن الاستقرار المهني والوظيفي للأساتذة ويمكن من إعلاء مصلحة التلاميذ ويمكن من استدراك الزمن المدرسي.
وفيما دخل الأساتذة أطر الأكاديميات شهرا جديدا من التوقف عن العمل، أقر الخلفي، في حديثه اليوم الخميس بالأزمة، معتبرا أن “المعاناة الأكبر في العالم القروي”.
يشار إلى أن جولة جديدة من الحوار ينتظر أن تجمع الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية الأسبوع المقبل مع وزاة التعليم، فيما أكد الوزير سعيد أمزازي خلال الأسبوع الجاري على أن خيار إدماجهم في الوظيفة العمومية غير مطروح.

شارك برأيك