دفاع معتقلي “حراك الريف”: الزفزافي ورفاقه مضربون عن الطعام في فاس – اليوم 24
ناصر الزفزافي ونبيل احمجيق
  • الحرب في ليبيا

    تحت خط النار..شهادات مؤثر لمغاربة يعيشون الحرب في ليبيا: قصف ورعب وأحلام ضائعة

  • طب العيون

    “الحرب” حول الحق في قياس نظر المغاربة تشتد والمبصاريون يحتجون في الرباط

  • الثانوية الفرنسية

    تلميذة تتهم ناظر ثانوية فرنسية بالتحرش وبعثة من السفارة الفرنسية تصل إلى مراكش

محاكمات

دفاع معتقلي “حراك الريف”: الزفزافي ورفاقه مضربون عن الطعام في فاس

كشف دفاع معتقلي حراك الريف المرحلين من سجن عكاشة، أن مجموعة القيادي في الحراك ناصر الزفزافي، والمعتقلة في سجن رأس الماء بفاس، لا زالت مضربة عن الطعام إلى حدود اليوم الخميس.

وقال محمد أغناج، محامي المعتقلين، في حديثه لـ”اليوم 24″ اليوم الخميس، إنه قام رفقة المحامي دريس هدروكي بزيارة كل من ناصر الزفزافي، نبيل احمجيق، سمير إغيد، وسيم البوستاتي، محمد حاكي وزكرياء أضهشور، في سجن رأس الماء بنواحي فاس، وهي الزيارة التي تمت بشكل عادي بترخيص من النيابة العامة، وامتدت من الساعة العاشرة والنصف صباحا إلى الثانية والنصف بعد الزوال.

وأوضح أغناج، أن المعتقلين مضربين عن الطعام منذ يوم الخميس الماضي وإلى اليوم الخميس، باستثناء المعتقل نبيل أحمجيق الذي أضرب عن الطعام منذ يوم الإثنين الماضي.

وأشار محامي المعتقلين إلى أن إدارة السجن وضعت مجموعة الزفزافي ورفاقه في البداية مع سجناء الحق العام في سجن رأس الماء، قبل نقلهم إلى زنازين انفرادية.

يشار إلى أنه بعد إصدار الأحكام الاستئنافية المؤكدة للأحكام الابتدائية في حق معتقلي حراك الريف، قررت إدارة المندوبية العام للسجون توزيع المعتقلين على عدد من السجون بحجة تقريبهم من ذويهم، موضحة أنها اعتمدت في هذا الترحيل على معايير تنظيمية تخص مدة العقوبة المحكوم بها على كل واحد منهم، والتصنيف المعمول به للمؤسسات السجنية من حيث مدد العقوبة، مع مراعاة بعض الحالات الخاصة المرتبطة بالطابع الأسري والاجتماعي.

شارك برأيك