بعد 10 أيام .. الأمن يفك لغز السطو على وكالة بنكية في ورزازات ويحجز أكثر من 2 مليون درهم – اليوم 24
أموال درهم
  • Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2018-06-06 17:38:29Z |  |

    في العشر الأواخر من رمضان .. هل تتجدد المواجهة بين السلطات و”العدل والإحسان”؟

  • وزير العدل الهولندي

    بسبب إخفاء جرائم طالبي اللجوء .. وزير العدل الهولندي يتجه نحو تقديم استقالته

  • كويليام

    عبد الله كويليام.. قصة محام أدخل الإسلام إلى بريطانيا تأثرا ببحارة مغاربة

حوادث

بعد 10 أيام .. الأمن يفك لغز السطو على وكالة بنكية في ورزازات ويحجز أكثر من 2 مليون درهم

فكت المصالح الأمنية، اليوم الاثنين، لغز جريمة السطو على وكالة لبريد بنك في جماعة في إقليم ورزازات، قبل عشرة أيام، التي روعت الساكنة.

وأوقفت المصلحة الولائية للشرطة القضائية في مدينة الدارالبيضاء، بناءً على معلومات دقيقة، وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، في الساعات الأولى من صباح اليوم، أربعة أشخاص، أحدهم من ذوي السوابق القضائية، ومبحوث عنه بموجب خمس مذكرات بحث من أجل جنايات، وجنح مختلفة، وذلك للاشتباه في ارتباطهم بالشبكة الإجرامية، التي نفذت عملية السطو بواسطة أسلحة بيضاء على وكالة لبريد بنك في جماعة “تارميغت” في إقليم ورزازات بتاريخ 12 أبريل الجاري.

وأسفرت الأبحاث، والتدخلات الميدانية المنجزة بكل من منطقة بوسكورة، وحي سباتة في الدارالبيضاء عن توقيف ثلاثة من المشتبه فيهم الرئيسيين، وهم شقيقان وشخص ثالث، والذين أعدّوا، ونفذوا هذه الأفعال الإجرامية، فضلا عن توقيف شخص رابع من أجل المشاركة بعدما وضع رهن إشارة أفراد هذه الشبكة الإجرامية منزلا للإيواء بعد ارتكابهم للجريمة.

وقد مكنت عمليات التفتيش، والحجز المنجزة من العثور على مبلغ مالي قدره مليونان، وخمس، وعشرون ألف درهم (2.025.000 درهم)، ومبالغ مالية متفاوتة القيمة بالعملة الأوربية، والأمريكية والسعودية، ووثائق تعريفية في اسم الغير، فضلا عن معدات استعملت في تنفيذ الجريمة، وهي مصباح كهربائي يدوي وقناع حاجب للملامح التشخيصية.

ولاتزال الأبحاث والتحريات الأمنية متواصلة في هذه القضية تحت إشراف النيابة العامة، وبتنسيق مع مصالح الدرك الملكي المختصة ترابيا في مكان اقتراف الجريمة، وذلك لتحديد جميع ظروف وملابسات هذه القضية، ورصد التواطؤات المحتملة لأفراد هذه الشبكة مع المسؤولة عن الوكالة البنكية المسروقة، فضلا عن توقيف كل الضالعين في التخطيط والتحضير، والإعداد لارتكاب هذه الجريمة.

شارك برأيك