تقنيو وزارة الصحة يعلنون إضرابا “إنذاريا” الجمعة المقبل.. والزيادة في التعويض من أبرز مطالبهم – اليوم 24
  • أحد شواطئ المدن الساحلية بالمغرب

    عطلة الصيف في مدن الشمال.. اكتظاظ يخنِق السكان وأسعارٌ تلهب جيوب المصطاف

  • السودان

    انتهاكات لحقوق الإنسان وجرائم فساد لا تسقط بالتقادم.. ما هي أبرز بنود الوثيقة الدستورية في السودان؟

  • من مظاهرات هونغ كونغ

    تحت أمطار هونغ كونغ.. مئات الآلاف من المتظاهرين يطالبون بالديمقراطية

مجتمع

تقنيو وزارة الصحة يعلنون إضرابا “إنذاريا” الجمعة المقبل.. والزيادة في التعويض من أبرز مطالبهم

يستعد تقنيو وزارة الصحة، لخوض إضراب وطني “إنذاري”، الجمعة المقبل 26 أبريل الجاري، مدة 24 ساعة، في جميع مصالح وزارة الصحة والمراكز الاستشفائية الجامعية، باستثناء أقسام المستعجلات والإنعاش.

وقال منعم شبيه، عضو اللجنة الوطنية لتنسيقية تقنيي وزارة الصحة، في حديث مع “اليوم 24″، إن هذا الإضراب يأتي تنديدا بـ”اعتماد الوزارة الوصية على القطاع، مقاربة التمييز والتهميش في حق التقنيات والتقنيين، وتشبثا بالدفاع عن الملف المطلبي لتنسيقية تقنيي وزارة الصحة”، وأيضا من أجل استنكار استمرارها في نهج سياسية الآذان الصماء، اتجاه مطالبهم.

وأوضح منعم، أنه تم استثناء التقنيين، من الحوار القطاعي القائم بين وزارة الصحة والشغيلة، وأيضا من نقاش التعويض عن الخطر، الذي أقصي منه الإداريون، مشيرا إلى أن “التقنيين يشكلون أكبر فئة منهم”، بحسب تعبيره، بما يقارب 5000 تقني ما بين وزارة الصحة والمراكز الاستشفائية الجامعية، معتبرا حصة التقني من التعويض “هزيلة جدا”، رغم أنه “الأكثر عرضة للخطر، ويشتغل في نفس المصالح التي يشتغل فيها الطبيب والممرض”.

وبحسب، بلاغ لتنسيقية تقنيي وزارة الصحة، توصل “اليوم 24” بنسخة منه، فإن مطالب هذه الفئة متمثلة في إقرار زيادة 4000 درهم صافية في قيمة التعويض عن الخطر أسوة بالفئات الأخرى، بمعدل تعويض واحد لكل خطر، وإحداث نظام أساسي خاص بتقنيي وزارة الصحة، وفق تخصصات الأطر بدل الدرجات، إضافة إلى ملائمة تكوين التقنيين في النقل، والإسعاف الصحي مع طبيعة العمل والمهام المنوطة بهم، مع وضع إطار قانوني يحدد طبيعة المهام.

شارك برأيك