بعد استقالة ما يقارب 1000 طبيب.. الخلفي: لا يوجد شيء اسمه الاستقالة الجماعية! – اليوم 24
الأطباء 1
  • أمزازي والنقابات

    النقابات تفاوض وزارة أمزازي من أجل تعديل مرسوم ولوج مسلك الإدارة التربوية

  • المحكمة الإبتدائية الحسيمة

    محكمة الحسيمة تدين معتقلا بست سنوات سجنا نافذا على خلفية “حراك الريف”

  • بنيوب بوعياش

    متحف ودار لحقوق الإنسان وتهييئ لشروط الانفراج العامة.. تفاصيل مشروع جديد يحمله بنيوب وبوعياش للحسيمة

نقابات

بعد استقالة ما يقارب 1000 طبيب.. الخلفي: لا يوجد شيء اسمه الاستقالة الجماعية!

بعدما وصلت استقالات الأطباء من القطاع العام إلى 995 مستقيلا، مع نهاية الأسبوع الماضي، وخوض أطباء القطاع العام إضراب جديد، يشل المستشفيات لمدة أسبوع، خرجت الحكومة، اليوم الخميس، للتعليق على تزايد غضب الأطباء.

وقال مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن “القانون لا يتضمن شيئا اسمه الاستقالة الجماعية”، معبرا في الوقت ذاته عن أمل الحكومة في أن يفضي الاتفاق الاجتماعي، الموقع، أخيرا، إلى دفعة جديدة من الحوارات الاجتماعية القطاعية، من بينها الحوار في قطاع الصحة.

ويخوض الأطباء احتجاجاتهم الجديدة، في الشق التصعيدي للمرحلة الخامسة، متهمين الحكومة بالاستهتار بحقوقهم، ومحملينها مسؤولية انهيار قطاع الصحة، ودخوله لما يصفونه بمرحلة السكتة القلبية، كما شددوا على أن حالة الاحتقان، والاكتئاب الجماعي الشديد، أصبحت مستشرية في صفوف أطباء القطاع العام.

يذكر أن غضب الأطباء يكمل عامه الأول، إذ خاض الغاضبون من السياسات الحكومية سلسلة إضرابات، واحتجاجات مركزية، وجهوية، فيما وجه أكثر من 300 طبيب في جهة الشرق، والدارالبيضاء، وورزازات استقالتهم من الوظيفة العمومية، احتجاجا على ظروف الاشتغال، التي قالوا إنها غير مناسبة.

شارك برأيك