نقابات التعليم تصعد في وجه الحكومة.. مسيرات بالشموع بعد التراويح وشارات سوداء خلال رمضان – اليوم 24
الأساتذة الورقة الحمراء
  • بنشماس

    بنشماش يرفض الاعتراف بالرئيس الجديد للجنة التحضيرية لمؤتمر حزبه!

  • الحرب في ليبيا

    تحت خط النار..شهادات مؤثر لمغاربة يعيشون الحرب في ليبيا: قصف ورعب وأحلام ضائعة

  • طب العيون

    “الحرب” حول الحق في قياس نظر المغاربة تشتد والمبصاريون يحتجون في الرباط

نقابات

نقابات التعليم تصعد في وجه الحكومة.. مسيرات بالشموع بعد التراويح وشارات سوداء خلال رمضان

بعد عودة هدوء نسبي إلى قطاع التعليم، وتوقف عدد كبير من أطره عن الإضراب، عادت نقابات التعليم الأكثر تمثيلية إلى التلويح بخيار التصعيد في خطاباتها الموجهة إلى الحكومة.

وفي السياق ذاته، أعلن التنسيق النقابي الخماسي، اليوم الثلاثاء، عن تشبثه بخوض سلسلة إضرابات تصعيدية للتنديد بما وصفه بـ”التماطل الحكومي” في تنفيذ مطالب شغيلة القطاع.

وقال التنسيق النقابي الخماسي إن المنتسبين إليه في قطاع التعليم سيخوضون إضرابا ليومين متتاليين، خلال الأسبوع الماضي، ومسيرات بالشموع خلال يوم السبت من كل أسبوع خلال شهر رمضان، وذلك بعد صلاة التراويح، كما يعتزم موظفو القطاع حمل الشارة السوداء خلال شهر رمضان، وحراسة الامتحانات الإشهادية.

وفي سياق عودة “الغليان” إلى قطاع التعليم، أعلنت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم، التابعة للاتحاد الوطني للشغل في المغرب، أن أساتذة “الزنزانة 9” يخوضون إضرابا وطنيا للأسبوع الثالث على التوالي، الذي سيستمر إلى غاية نهاية الأسبوع الجاري، وسط تلويحهم بخوض اعتصام في العاصمة الرباط، في حال استمرار تأخر الوزارة في تحقيق مطلبهم، المتمثل في الترقية بأثر مالي ورجعي.

يذكر أن وزيرة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي تستعد لعقد جولة جديدة من الحوار مع المركزيات النقابية وممثلي تنسيقية الأساتذة “المتعاقدين” أطر الأكاديميات الجهوية، لإيجاد حل لأزمتهم، بعد توقيفهم لإضرابهم الوطني، الذي امتد إلى سبعة أسابيع، وشل عددا من المؤسسات التعليمية، خصوصا في العالم القروي.

 

شارك برأيك