“ليكيب” تعلن رحيل رونار بعد “الكان” والأخير يلتزم الصمت.. هل انتهت رحلة “الثعلب” مع “الأسود”؟ – اليوم 24
هيرفي رونار- تصوير رزقو
  • FB_IMG_1568575040613

    عصبة الأبطال.. الرجاء يحقق انتصارا كبيرا بمصر ويضع قدما أولى في الدور القادم

  • الودادد

    عصبة الأبطال.. الوداد يعود بانتصار مهم من موريتانيا ويضع قدما أولى في الدور القادم

  • جمال السنوسي

    رسميا.. السنوسي رئيسا لعصبة الهواة

كرة القدم

“ليكيب” تعلن رحيل رونار بعد “الكان” والأخير يلتزم الصمت.. هل انتهت رحلة “الثعلب” مع “الأسود”؟

“رونار سيغادر المغرب بعد نهائيات كأس إفريقيا للأمم المقبلة بمصر”، هكذا عنونت صحيفة “ليكيب” الفرنسية الشهيرة مقالها، وكتبت خبرا، نسبته لمصادر مقربة من المدرب الفرنسي.

الصحيفة الذائعة الصيت في فرنسا وأروبا، والمقربة من رونار، تجزم على أن الرجل لم يتسمر مع “أسود الأطلس”، بعد شهر يونيو المقبلن و”الكان” سيكون آخر فصل من كتاب مغامرته مع المنتخب الوطني.

وحسب الصحيفة ذاتها، فإن “الثعلب” تلقى مجموعة من العروض، من عدد من المنتخبات والاتحادات العالية، في أروبا وآسيا وإفريقيا أيضا، غير أنه لم يحسم بعد وجهته القادمة.

كما شددت الصحيفة نفسها، على أن علاقة المدرب الفرنسي مع الجامعة الملكية المغربي لكرة القدم، بدأت تشوبها الكثير من التوتر والتصدع، خاصة بعد قرار الجامعة إقالة ناصر لارغيط، المدير التقني الوطني، بالإضافة إلى ملف اللاعب عبد الرزاق حمد الله، الذي “يؤرق بال الجامعة”.

وعلى غير عادته، التزم رونار الصمت، ولم يرد على ما نشرته الصحيفة الفرنسية، كما أنه لم ينفي ما جاء فيها من رغبة في الرحيل وتوتر في العلاقة مع الجهاز الكروي في البلاد، وهو “الصمت” الذي اعتبره العديد بأنه “علامة” حقيقة، وأن ما جاءت به “ليكيب” صحيح، ما يعني أن أيام الرجل في المغرب باتت تعد على رؤوس الأصابع.

فقبل أسابيع قليلة فقط، نقلت العديد من الصحف المغربية، خبرا من مصادر إعلامية فرنسية، تشير فيها إلى انتهاء رحلة رونار مع الجامعة والمنتخب المغربي، غير أنه خرج عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، ونفى كل الأنباء التي تتحدث عن ذلك، بل ذهب إلى حد اتهام الإعلام المغربي بالتشويش عليه وعلى المنتخب المغربي.

شارك برأيك